الاثنين، 22 أغسطس، 2005

متصفحات أخرى

أحب دائماً أن أبحث عن الخيارات الأخرى، الخيارات التي لا ينتبه لها الناس كثيراً، ربما تكون هذه الخيارات أفضل، وربما تكون مميزة، وقد لا تكون، لكن من الضروري معرفة البدائل المتوفرة، فمثلاً أغلب الناس لا يعرفون من المتصفحات سوى إكسبلورر، جاء فايرفوكس وبدأ البعض في استخدامه كمتصفح رئيسي، أبل طرحت متصفحها الخاص سفاري، لكن هل هناك متصفحات أخرى؟ هناك الكثير، وهذا الموضوع يلقي نظرة سريعة على بعضها.

### آي كاب (iCab)
متصفح [آي كاب](http://www.icab.de/) يعمل فقط على نظام ماك، آخر إصدارة من هذا المتصفح تحمل الرقم 2.9.8 والإصدارة رقم 3.0 لا زالت في مرحلة الاختبار، الفرق بين الإصدارة القديمة والجديدة تكمن في أن القديمة تعمل بمحرك خاص من برمجة آي كاب، بينما الإصدارة 3.0 تعتمد على محرك [ويب كت](http://webkit.opendarwin.org/) الذي تبرمجه شركة أبل بالتعاون مع مشروع [كيدي](http://kde.org/)، وهو في الأصل نسخة معدلة من محرك [KHTML](http://khtml.info/wiki/index.php?title=Main_Page).

قد يكون هذا محيراً للبعض، أعني موضوع محركات المتصفحات، لكن المسألة بسيطة، في البداية لم يكن لدى أبل أي متصفح لنظام تشغيلها، وقد كانت تعتمد على إكسبلورر من مايكروسوفت، كان على أبل أن تنتج متصفحها الخاص ولا تعتمد على شركة أخرى، خصوصاً إن كانت هذه الشركة هي المنافس الأكبر والمحتكر لسوق أنظمة التشغيل، بحثت عن محرك للمتصفح فليس من الحكمة إنشاء متصفح من الصفر، وجدت محرك KHTML، قامت بتعديله وتطويره ليصبح اسمه [ويب كور](http://developer.apple.com/darwin/projects/webcore/) ثم تعاونت مع مشروع KHTML لكي يحصل في المقابل على التعديلات التي أجرتها أبل على البرنامج، لم يكن التعاون على المستوى المرغوب فيه وارتفعت أصوات مطوري KHTML بالشكوى فكانت النتيجة إنشاء مشروع ويب كت لكي يقلص الفارق ما بين محرك أبل ومحرك KHTML، هل اتضحت الصورة؟ أتمنى ذلك.

آي كاب كما قلت سيعتمد في الإصدار القادم على محرك ويب كت، بينما الإصدارات الحالية والسابقة كانت تعتمد على محرك خاص، وهذا المتصفح يدعم نظام أبل القديم ماك 9 وما قبله، ويدعم المعالجات التي تستخدمها أبل سابقاً وهي موتورولا 68000، لذلك هو مفيد لمن يملك جهازاً قديماً من أبل.

ما يميز هذا المتصفح هو أنه يدعم العربية، في الغالب المتصفحات لا تدعم اللغة العربية إلا إذا كانت من إنتاج مؤسسة كبيرة مثل موزيلا أو مايكروسوفت أو أبل، مشاريع المتصفحات الصغيرة لا تهتم كثيراً بدعم اللغة العربية، يتميز أيضاً بإمكانية حفظ المواقع التي تستخدم الإطارات في المفضلة، تصور أنك تتصفح موقع يستخدم الإطارات، أغلب المتصفحات لا تستطيع أن تحفظ في مفضلاتها رابطاً يشير إلى صفحة معينة من الموقع، لكن آي كاب يستطيع.

هناك خاصية صغيرة، وهي وجه يبتسم أو يتجهم حسب دعم المواقع للمعايير القياسية، فإذا زرت موقعاً يكتب أوامر HTML بشكل صحيح ودون أخطاء ستجد الوجه مبتسماً، وإن زرت موقعاً آخر يحوي أخطاء كثيرة ستجده عابساً، وإذا ضغطت على هذا الوجه ستظهر لك قائمة الأخطاء، خاصية قد لا تفيد الكثير من الناس، لكنها بالتأكيد مفيدة لمطوري المواقع.

هناك خصائص أخرى صغيرة، كأن يحفظ لك الصفحات على شكل ملف مضغوط يمكنك استعراضه في أي نظام تشغيل، هناك أيضاً مدير لإنزال الملفات، وآخر للروابط وهناك [خصائص أخرى كثيرة](http://www.icab.de/info.html).

* [موقع المتصفح](http://www.icab.de/index.html)
* [صور المتصفح للإصدار القادم 3.0](http://mjtsai.com/blog/2004/12/24/icab-30-beta-222-screenshots/)

### أطلنطس وديلو ونيت سيرف
[أطلنطس](http://www.akcaagac.com/index_atlantis.html) متصفح صغير الحجم، يعتمد على محرك [Gtk+ WebCore](http://gtk-webcore.sourceforge.net/index.html) الذي قامت بإنشاءه شركة الهواتف النقالة المعروفة نوكيا، وهي بدورها اعتمدت على محرك متصفح أبل Webcore، الفارق أن المحرك يعمل بواجهة [جي تي كي+](http://www.gtk.org/).

لم أجد شيئاً حول هذا المتصفح أكثر مما ذكر في الصفحة الخاصة به، يبدو أنه متصفح عادي، يحوي الوظائف الأساسية، مصمم لكي يعمل بتناغم مع واجهة [جينوم](http://www.gnome.org/) وهو صغير الحجم.

أما [ديلو](http://www.dillo.org/) فهو متصفح آخر مخصص لأنظمة لينكس ويونكس، بدأ هذا المشروع شخص من تشيلي اسمه [جورج](http://www.dillo.org/jcid/jcid.html)، وحدد أهدافاً للمشروع تجدونها في الصفحة الرئيسية لموقع المتصفح، فهو يريد إتاحة الفرصة للجميع للدخول إلى الشبكة العالمية والحصول على ما فيها من معلومات، ويريد أن يحافظ على خصوصية المستخدم وأمنه، وأخيراً يريد إنشاء برنامج عالي الفعالية.

ديلو كتب بلغة سي، ويبلغ حجمه 350 كيلوبايت فقط، ويعتمد على واجهة GTK، المتصفح سريع ولا أبالغ إن قلت أنه أسرع متصفح جربته حتى الآن، مشكلته أنه لا يدعم CSS أو الإطارات، ولا يظهر الصفحات التي تحوي بعض الأخطاء بشكل صحيح أو يحاول ذلك، بل يكتب لك رسالة بأن الموقع يحوي بعض الأخطاء، المتصفح يفترض أن المواقع ستحرص على كتابة أوامرها لتتوافق مع المعايير القياسية.


لا يدعم هذا المتصفح اللغة العربية، لكن قد يتغير هذا الوضع في الإصدارات القادمة، شخصياً أرى أن الأمر يحتاج مشاركة مبرمجين عرب، وإلا لن يهتم المشروع بدعم لغة لا يطالب بها أحد.

[نيت سيرف](http://netsurf.sourceforge.net/) متصفح خاص بنظام [ريسك](http://en.wikipedia.org/wiki/RISC_OS)، لعل الكثير منكم لم يسمع بهذا النظام من قبل، نظام ريسك كان مشهوراً في المدارس البريطانية، أنتجته شركة حاسوب بريطانية في آواخر الثمانينات وأوائل التسعينات، وقد كان يعمل فقط في أجهزة تنتجها هذه الشركة، النظام في ذلك الوقت كان يحوي أفكاراً وتقنيات جديدة لم نرها إلا بعد سنوات في أنظمة أخرى.

متصفح نيت سيرف يهدف إلى توفير متصفح حديث لهذا النظام الذي يفتقر لمتصفح جيد، المتصفح يدعم HTML4 وCSS2 ولا زال يحسن دعم هذه المعايير، جدير بالذكر أن هناك مشروع يهدف إلى تشغيل فايرفوكس في نظام ريسك وقد ظهرت [النسخة التجريبية الأولى](http://www.drobe.co.uk/riscos/artifact1379.html) للمتصفح.

###المتصفحات النصية
هذه المتصفحات تتيح للمستخدم تصفح شبكة الويب دون الحاجة إلى واجهة رسومية، تصور أن شخصاً ما يستخدم نظام لينكس، ويستخدم فقط سطر الأوامر ولا يرغب في تشغيل الواجهة الرسومية، يستطيع من خلال المتصفحات النصية أن يتصفح الشبكة، هذه المتصفحات في الغالب لا تدعم الصور وجافاسكربت وCSS، لكن هناك استثناءات، بعضها يدعم هذه التقنيات، وبعضها يحتاج إلى مكتبات خاصة لدعم تقنيات الويب.

[لنكس](http://atrey.karlin.mff.cuni.cz/~clock/twibright/links/) هو أحد المتصفحات النصية، يعمل على الكثير من أنظمة التشغيل بما فيها ويندوز، يمكنه عرض الصور بشرط توفر الواجهة الرسومية، ويحوي الكثير من [الخصائص الأخرى](http://atrey.karlin.mff.cuni.cz/~clock/twibright/links/features.html)

هناك متصفحات أخرى نصية، مثل [W3M](http://w3m.sourceforge.net/) و[Lynx](http://lynx.isc.org/)، وهذه لا تحوي الكثير من خصائص، هناك نسخة من W3M تعمل مباشرة من خلال برنامج [إي ماكس](http://www.gnu.org/software/emacs/emacs.html)، وسيكون لنا إن شاء الله موضوع خاص نتحدث فيه عن إي ماكس وبرامج تحرير النصوص.

وأخيراً لدينا متصفح [إي لنكس](http://elinks.or.cz/)، هناك بالتأكيد مشكلة اختيار أسماء مناسبة لهذه المتصفحات، لنكس وإي لينكس وهناك Lynx الذي ينطق اسمه بشكل قريب من نطق اسم نواة لينكس، لا أدري لماذا لا يحرص أصحاب هذه المشاريع على اختيار أسماء مميزة؟

على أي حال، إي لنكس هو نسخة من مطورة من لنكس، يحوي مديراً لتنزيل الملفات، يدعم تصفح أكثر من موقع في النافذة الواحدة، يدعم العديد من اللغات ليس من بينها العربية بالطبع، يدعم الجداول والإطارات.

### متصفحات أخرى
* [أومني ويب](http://www.omnigroup.com/applications/omniweb/)، متصفح لنظام ماك يعتمد على محرك أبل ويب كيت، ويحوي خصائص مميزة.
* [أوف باي ون](http://www.offbyone.com/) متصفح صغير الحجم لنظام ويندوز، لا يدعم جافاسكربت ولا CSS أو فلاش، يدعم تصفح أكثر من موقع في نافذة واحدة، لا يدعم اللغة العربية.
* [براوسر أكس](http://browsex.com/)، صغير الحجم، مبرمج بلغة TCL وC، لا يدعم العربية، يحوي برنامجاً للبريد الإلكترونية، ودفتراً للعناوين، وبرنامجاً للدردشة.
* [أمايا](http://www.w3.org/Amaya/)، متصفح منظمة W3C وهو مصمم ليدعم معايير المنظمة ويروج لها مثل SVG وMathML، أهم خاصية فيه هي إمكانية تحرير الصفحات مباشرة من خلاله، طبعاً لا يمكن للمستخدم تحرير أي صفحة، فقط الصفحات التي يسمح له بتحريرها.

### لماذا كل هذه المتصفحات؟
في البداية، هل علينا أن نستخدم هذه المتصفحات؟ بالتأكيد لا، شخصياً سأبقى مع فايرفوكس ما دام أنه يلبي احتياجاتي، لكنني أريد تجربة هذه المتصفحات، وقد وجدت أن المتصفحات النصية مثلاً مفيدة، لأنها سريعة، وفعالة عندما تريد أن تقرأ نصوصاً كبيرة، المتصفحات الأخرى يميزها صغر الحجم، فايرفوكس ليس متصفحاً صغيراً وهو يأكل الذاكرة بشراهة.

الكثير من هذه المتصفحات قام بإنشاءها أشخاص لم يعجبهم أي متصفح آخر، أرادوا إنشاء متصفح بسيط يلبي احتياجاتهم، ثم أعلنوا عنها وبدأ آخرون يساعدونهم في تطويرها.

الآن، هل نحن بحاجة إلى متصفحات أخرى تدعم العربية؟ نعم بكل تأكيد، لا شك لدي أننا بحاجة إلى متصفح نصي، هذا المتصفح سيكون مفيداً بشكل كبير لذوي الاحتياجات الخاصة، خصوصاً المكفوفين الذين يعتمدون على برامج تقرأ لهم محتويات المواقع، هؤلاء لا يحتاجون إكسبلورر أو فايرفوكس، بل متصفح نصي سريع وفعال وبسيط، يمكن التحكم به من خلال لوحة المفاتيح، وبكل تأكيد لن يكون هذا المتصفح النصي محصوراً بهذه الفئة، بل سيستخدمه أناس لديهم حواسيب قديمة، أو أناس لا يريدون أكثر من مجرد متصفح بسيط.

نحن بحاجة أيضاً إلى متصفح آخر صغير الحجم مثل أطلنطس أو ديلو، متصفح لا يحوي إلا الأساسيات، والقليل من الخصائص الأخرى المفيدة، كحجب الإعلانات، ومنع النوافذ التي تظهر فجأة، أما المتصفحات الكبيرة ذات الخصائص الكثيرة فلدنيا فايرفوكس وإكسبلورر.

### البدائل
من الجميل أن نتعرف على الخيارات المتوفرة لنا في أي مجال، ويحزنني حقاً أن يحارب البعض مجرد الحديث عن البدائل، عندما ظهر موزيلا ومن بعده فايرفوكس كتب البعض مقالات تنتقد بشدة هذه المتصفحات، الآن فايرفوكس بدأ في أخذ حصة من سوق المتصفحات إن صح أن نسميها سوقاً، وهو يحوي مميزات مفيدة، وأجبر الشركة المحتكرة على أن تفكر في تجديد متصفحها العتيق وفعلاً ظهرت النسخة التجريبية من إكسبلورر 7 وهو يحوي أفكاراً جيدة، وواجهة جميلة.

لنجرب البدائل، وإن لم يعجبنا شيء منها لنعد إلى ما كنا نستخدمه سابقاً، الأمر بهذه البساطة، هناك من الناس من يرفض التجديد والتغيير ولو مؤقتاً، يرفض أن يفكر في تجربة شيء مختلف، لا أدري ماذا سيخسر المرء منا إن وسع معرفته قليلاً وجرب البدائل.