الأحد، 18 يونيو، 2006

كيف نتعامل مع المكفوف؟

في نهاية زيارتنا لجمعية الإمارات لرعاية المكفوفين أهدانا الأستاذ أحمد الملا مدير الجمعية كتاباً بعنوان "الأمل المشرق" وهو عبارة عن تقرير سنوي كما فهمت، وفيه وجدت العديد من المواضيع والمقالات، من بينها مقالة للأستاذ عادل الزمر نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية تتحدث عن فن التعامل مع المكفوفين.

المقالة تحوي العديد من النصائح المفيدة حول التعامل مع المكفوفين، أنقل لكم بعض النقاط المهمة:

  • الكفيف مثل أي شخص آخر لا يختلف عنك، لذا عامله بشكل طبيعي وبدون انفعال.
  • لا تظهر له العطف الزائد والشفقة، فأكثر ما يؤثر في نفسه كلمة "مسكين"، فهذه الكلمة تجعله يشعر وكأنه عاجز حقاً.
  • عند التقائك بكفيف لا بد من تحيته ومصافحته.
  • عندما تتحدث مع الكفيف أخبره أنك تتحدث إليه وناده بإسمه حتى يعرف أن الحديث موجه إليه خاصة.
  • لا تشعر بإلإحراج من استخدام ألفاظ تتعلق بالنظر مثل: أنظر، إن رأيت، من وجهة نظرك ... إلخ، فهذه الكلمات لا تحرج الكفيف.
  • إذا قابلت كفيفاً ومعه مرافق مبصر يريد شيئاً فلا توجه الأسئلة وتخاطب المرافق المبصر بما يريده الكفيف، وإنما خاطب الكفيف.
  • عند التحدث مع الكفيف عليك أن تستدير وتنظر باتجاهه وإن كان لا يراك فهو يشعر ويعرف إن كنت تتحدث إليه وأنت تنظر باتجاهه من خلال اتجاه صوتك.
  • عند دخولك على كفيف دعه يشعر بوجودك.
  • إن كنت قد انتهيت من حديثك وأردت الخروج من الغرفة مثلاً فعليك أن تعلم الكفيف وتنبهه لذلك.
  • لا تترك الأبواب نصف مفتوحة أو نصف مغلقة، فإن ذلك يعرض الكفيف لخطر الاصطدام بها، فالأبواب إما مغلقة تماماً أو مفتوحة تماماً.

هذه بعض النصائح التي تضمنتها المقالة، لم أقرأ مثل هذه النصائح من قبل، وجميل أن ننشرها ونتعلمها حتى نتعامل بشكل صحيح مع إخواننا المكفوفين.