الخميس، 19 يوليو، 2007

عدنا

عودة بعد انقطاع، أشكر من راسلني يسألني عن سبب الغياب، لست مريضاً والحمدلله ولست مسافراً أيضاً، أحببت فقط أن أتوقف عن التدوين مؤقتاً وأتفرغ لأشياء أخرى منها القراءة، كم هو جميل أن أنسى كل شيء حولي وأنا أقرأ بدون أن أشعر بمرور الوقت، أنظر إلى الساعة فإذا هي الثالثة صباحاً ولم يبقى على صلاة الفجر سوى ساعة واحدة تقريباً، فأكمل القراءة حتى الفجر.

أعتذر لكل من لم أرد على رسالته، أظن أن علي إعلان يأسي التام من نفسي في ما يتعلق بالتعامل مع البريد الإلكتروني، لا أدري لماذا لا أستطيع التعامل مع البريد، في بعض الأحيان أجد نفسي قادراً على التعامل مع كل الرسائل لكنها أيام نادرة، في غيرها أجد الرسائل تتراكم ولا أستطيع الرد عليها وإذا أجبرت نفسي على كتابة رد سأحتاج إلى وقت طويل لكي أكتب رداً واحداً، في هذا الوقت أشعر بالعصبية ورغبة في كسر لوحة المفاتيح.

على أي حال، ستأتي المواضيع في الأيام القادمة، وهذه نقاط سريعة لأمور أردت الحديث عنها في الأيام الماضية:


  • شركة Spinbits في دبي تبحث عن مبرمج ومصمم للمواقع، زر صفحة الوظائف لتعرف شروط الوظيفة.
  • الجزء السابع والأخير من قصص هاري بوتر سيصدر بعد أيام، هناك نسخة إلكترونية غير قانونية تسربت إلى الشبكة لكنها نسخة فقيرة الجودة لأنها صورت بكاميرا هاتف نقال، هذا الكتاب سيكون أكثر الكتب مبيعاً في الساعات الأولى من بدأ بيعه، فقد حقق الجزء السابق مبيعات تصل إلى 6.9 مليون نسخة في اليوم الأول فقط فكم ستصل مبيعات الجزء الأخير؟ أعلم أن الكثير من الناس يرون هذه القصص مجرد قصص أطفال، لكن لا أظن أن أحداً ينكر أن لها تأثيراً عالمياً، ألا يتمنى أحدكم أن تكون هناك روايات عربية تجعل أطفالنا يجلسون للقراءة؟
  • في بداية هذا العام الميلادي قمت بتجربة إغلاق باب التعليقات، وأظن أنني وصلت الآن إلى قراري النهائي في هذا الشأن: نحن نعطي التعليقات قدراً أكبر مما تستحقه، نعم أنا مؤمن بذلك وأظن أن المدونات يمكن أن تكون ناجحة ومفيدة بدونها، ومن أراد التعليق فلديه مساحة بحجم الإنترنت لكي يكتب تعليقه في أي مكان، أو يمكنه مراسلة صاحب المدونة إن كان يشعر برغبة شديدة في التعليق، هذا يعني أنني سأغلق باب التعليقات ... ليس الآن، في وقت لاحق.
  • بعد متابعة إحصائيات زوار الموقع وجدت أن أكثر من 70% منهم يأتون من محركات بحث، وأكثرهم لا يبقى في الموقع سوى ثوان قليلة، هذا يعني أن معظم زوار الموقع لا يقرأون موضوعاً كاملاً خصوصاً المواضيع التي أريد للناس أن يقرأوها، هذا يجعلني أفكر في فائدة ما أكتب.
  • صفحة "سيرة ذاتية" في موقعي يجب أن أغير اسمها إلى أي شيء آخر، الكثير من زوار الموقع يظنون أنها صفحة حول كتابة السيرة الذاتية، وبالمناسبة، قمت بحذف جزء كبير من هذه الصفحة تمهيداً لكتابة شيء جديد في وقت لاحق.
  • فليكر عاد ... نعم هو لا زال محجوباً في الإمارات لكنني تجاوزت الحجب بأسلوب بسيط وسريع وبدون استخدام بروكسي أو برامج خاصة، لم أخبر أحداً بالطريقة ولن أفعل، هي موجودة في الشبكة فابحثوا عنها، ما أريد أن أقوله هنا أنني وجدت أن حجب فليكر لم يمنع المتسببين في حجبه من الاستمرار في المشاركة ووضع صور مخلة للآداب في هذه الخدمة، بمعنى آخر لم يتضرر من الحجب سوى الذين كانوا يستخدمون فليكر بطريقة صحيح ... لذلك سأستمر في بحثي عن الغباء!