الاثنين، 3 سبتمبر، 2007

دبليو دبليو دبليو

عندما ظهرت شبكة الويب في بداية التسعينات كانت المتصفحات بدائية في ذلك الوقت، كان على المستخدم أن يدخل عنوان أي موقع بشكل صحيح وبدون أخطاء وبكل تفاصيله وإلا لن يصل إلى الموقع، اليوم بالطبع تجاوزنا ذلك، عليك فقط أن تكتب اسم الموقع بهذا الشكل: serdal.com

لا حاجة للحروف الثلاثة "www" فالمتصفح يفهم ما تريد وسيصل إلى الموقع الذي تريد، فلماذا ... لماذا يصر مذيعو التلفاز والإذاعات على نطق الحروف الثلاثة في كل مرة يقرأون فيها عنوان موقع؟ أسمع أحدهم يكرر عنوان موقع مؤسسة حكومية ثلاث مرات وفي كل مرة يبدأ بالحروف الثلاث: دبليو دبليو دبليو دوت سالك دوت أي إي.

بمعنى آخر الأخ المذيع كرر كلمة "دبليو" تسع مرات خلال أقل من 30 ثانية ... مبروك!

ثم هناك مشكلة عناوين المواقع في الإذاعات، عندما يقول المذيع "سالك دوت أي إي" فهناك الكثير من الاحتمالات لكتابة هذا العنوان:

  • salik
  • salek
  • salick
  • saleck
  • salck

اختر الإجابة الصحيحة وستحصل على فرصة للسفر إلى بلد أحلامك! لماذا لا يتعب المذيع نفسه قليلاً ليخبرنا عن تهجأة الاسم بدلاً من أن يكرر "دبليو دبليو دبليو" إلى حد يجعلني أشعر برغبة في قذف نفسي من النافذة؟

من المفترض أن يقوم المذيع في التلفاز أو الإذاعة بتكرار أرقام الهواتف البرنامج أو عناوين المواقع بشكل بطيئ واضح ويكرر ذلك مرتين على الأقل، قد يسأل أحدكم: لماذا يحتاج مذيع التلفاز لفعل ذلك؟ يمكنهم عرض الرقم على الشاشة مباشرة.

صحيح، لكن هذا لا يناسب الأخوة والأخوات المكفوفين، أتذكر جيداً مشاركات رجل في إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي، كنت أنتبه أكثر عندما يتحدث لأن حديثه منطقي سهل ومنظم، اكتشفت بعد سنوات أنه مكفوف وقد التقيت به في الشارقة، واشتكى مرة في الإذاعة من أن مذيعي التلفاز لا يذكرون أرقام هواتف البرنامج.

لكي نخرج بفائدة من الموضوع ألخصه في نقطتين لمذيعي التلفاز والإذاعة:

  • أرجوكم! ... توقفوا عن تكرار "دبليو دبليو دبليو" فهي مزعجة.
  • قم بتهجأة عناوين المواقع وبشكل بطيئ واضح.

بالمناسبة، الإجابة الصحيحة هي salik.ae وإذا زرتم الموقع ستجدون مقدمة فلاشية ... يا خرابي!