الأحد، 23 مارس، 2008

ملخص 22 مارس

  • البعض لعله لا يفهم واقع وزارة الأوقاف لدينا، يظن أن المسئلة سهلة فلماذا لا أذهب إلى مسجد آخر بدلاً من الذي أذهب له كل جمعة وأشتكي؟ بكل بساطة لأن خطبة الجمعة موحدة في كل مساجد الدولة كما أعلم فلا فرق بين مسجد وآخر إلا في الأداء، إن كان هناك شخص يعرف مسجداً في أبوظبي غير ملزم بخطبة وزارة الأوقاف فليخبرني.
  • بدأت من اليوم في تعويد نفسي تجاهل بعض الرسائل التي تصلني، نعم أقرأها جميعاً لكنني لا أرد عليها جميعاً، لم يعد من المجدي أن أحاول الرد على الجميع، ليعذرني من لم يصله أي رد مني، تذكر أن يومي مثل يومك، كلاهما 24 ساعة، لذلك الآن لا أرد إلا على البريد المتعلق بعملي، أما غيره فأنا مجبر على عدم الرد عليه.
  • ذهبت مرتين إلى السوق اليوم لشراء مستلزمات مختلفة للمنزل ومرة لشراء أموري الشخصية، لكنني لم أوفق في المرة الثانية حيث الزحام في المساء على أشده.
  • بقية اليوم قضيته في قراءة ودراسة المادة التي يفترض أن أقدمها لدورة الحاسوب، أكمل قراءة الموضوع لمعرفة التفاصيل.

دورة حاسوب

في الغد سأبدأ في تقديم دورة حاسوب لمؤسسة حكومية، الدورة باختصار هي ICDL، نعم هذه الدورة التي سبق وأن انتقدتها سأقوم بتقديمها بنفسي!

الدورة في حد ذاتها ليست سيئة إلى ذلك الحد، ففي القسم الأول منها يتعرف الدارس على أجزاء الحاسوب وأنواع الحواسيب والملحقات وأنظمة التشغيل.

المادة التي تقدم في الدورة ليست دقيقة فهناك أخطاء بسيطة منتشرة، وهناك تعميمات يمكن أن نقول بأنها آراء وليست حقائق، من المؤسف أن تطرح مثل هذه المادة على أنها أساس الشهادة الدولية لقيادة الحاسوب ومن لا يملك هذه الشهادة فهو رسمياً يعاني من الأمية في الحاسوب!

المشكلة الثانية تكمن في الأدوات التي تشرح، فالدورة تركز على نظام مايكروسوفت ويندوز وبرامج أوفيس، وهذا خطأ كبير، من المفترض أن يتعلم الدارس كيف يقوم بكتابة وتنسيق سيرته الذاتية باستخدام أي برنامج وفي أي نظام تشغيل، أو يقوم بإنشاء قاعدة بيانات للحسابات أو جدول إلكتروني لأي غرض، من المفترض أن يتعلم كيفية استخدام الحاسوب بشكل فعال لكي يساعده في تقديم عرض بغض النظر عن البرامج المختلفة.

هناك أيضاً سلبية أخرى في مادة الدورة، فهي تحوي الكثير من المعلومات التي يمكن أن يجدها أي شخص في مصادر مختلفة، هذا التلقين للمعلومات ليس مفيداً بشكل كبير ولا يمكن قياس قدرة استخدام الشخص للحاسوب على درجة معرفته بأشياء كثيرة لا علاقة لها بالاستخدام العملي.

يمكن لأي شخص أن يتعلم قيادة السيارة دون أن يعرف طريقة عملها، وكذلك الحاسوب، ليس بالضرورة أن يعرف المرء كيفية عمل الحاسوب لكي يتمكن من استخدامه، فلماذا تحشى مادة الدورة بأشياء كثيرة قد لا تفيد أي شخص وقد ينساها بمجرد حصوله على الشهادة؟

من أمثلة المعلومات التي حشيت بها مادة الدورة هناك قسم خاص لكيفية استخدام الحاسوب بأمان، وكيف تجلس أمامه بشكل صحي، وهذه معلومات مهمة لكن من المفترض ألا تكون في الدورة، من المفترض أن تكون المادة متوفرة مجاناً في أي موقع ليقرأها الجميع.

نقطة أخيرة ومهمة: لماذا لا توضع كل مادة الدورة مجاناً على الشبكة؟ يمكن أن تكون تفاعلية فتضاف الصور وأفلام الفيديو وغرف المحادثة لطرح أي سؤال، أليس الهدف من الدورة هو زيادة وعي الناس بالحاسوب؟ فلم لا توضع مجاناً على الشبكة؟

ما أنا متأكد منه هو أنني سأجد في بريدي الإلكتروني بضعة رسائل يخبرني فيها أصحابها أن المادة متوفرة بالفعل في مصادر مختلفة، لكنني أستبق ذلك وأطلب مصادر رسمية وليس كتباً منسوخة بشكل غير قانوني، هل هناك جهات رسمية توفر المادة مجاناً على الشبكة؟