الأحد، 22 يونيو، 2008

أما زلت واقفاً مكانك؟

كتبت هذا الموضوع أكثر من ثلاث مرات، من الصعب أن أعلن عن نهاية مرحلة، لكن علي أن أفعل ذلك، فقد تأخرت شهراً كاملاً وبضعة أيام ولم يعد من المجدي تضييع المزيد من الوقت، فإليكم وعد وإعلان، أما الوعد فهو أن الكتاب سيطرح مع تصحيح الأخطاء وشيء من الإضافات في يوم يوم الأحد القادم، أما الإعلان فهو هذه المدونة أنتهت، ولم يبقى سوى موضوع واحد أطرح فيه الكتاب بآخر نسخة.

لا تراسلني ولا تحاول، لا شيء سيقوله أي شخص سيغير رأيي، أنا لم أقل أنني سأتوقف عن الكتابة، أنا أغير الوسائل لا أكثر، موقعي هذا سيصبح موقعاً شخصياً يحوي روابط لمدوناتي - نعم مدونات وليس مدونة - وروابط لأي موقع يحوي شيئاً يتعلق بي.

ما سأفعله هو التالي:

  • هذه المدونة ستبقى كما هي حتى أنجز كتاباً يضم مقالاتها.
  • قمت بإنشاء مدونة جديدة في Blogger عن الجغرافيا، وستلحقها مدونة شخصية في بلوغر أيضاً.
  • بإذن الله سأخصص مدونة لنظام لينكس، ستكون مؤقتة أي أنني لن أكتب فيها لمدة تزيد عن العامين، لكن خلال العامين سأحاول تغطية المواضيع الأساسية لكل من يريد الانتقال إلى عالم البرامج الحرة.
  • أنا أتدرب حالياً على ما يسمى بالبودكاست أو التدوين الصوتي، وكذلك على تسجيل دروس بالفيديو، المرحلة القادمة ستكون تدويناً بالصوت والصورة وأنا متحمس لفعل ذلك، محاضراتي يمكنها أن تصبح دروس مصورة في يوتيوب ليطلع عليها الجميع.
  • أنا متشوق للعودة إلى مكتبتي، أريد التهام الكتب مرة أخرى كما كنت أفعل في الماضي، وأشعر بجوع شديد للمزيد من المعرفة لأنني أدرك تماماً أنني مصاب بقحط معرفي، وقد بدأت بالفعل بالتهام بعض الكتب.

أعلم أن البعض سيقول "لكن" وهي كلمة أمقتها ولا أجد لها فائدة الآن، لنتحرك ولنمضي لعلنا نتعلم الجديد، أرجوا من آخر الخارجين أن يتأكد من إغلاق الإنارة ويغلق الباب خلفه ويضع لافتة تقول:

لا تقف هنا طويلاً ... العالم يتحرك.