الاثنين، 31 يناير، 2005

أما حان الوقت لنفعل شيئاً؟

دخلت إلى قسم الرخص التجارية في بلدية أبوظبي مرة أخرى، هذه المرة الخامسة أو السادسة التي أعود فيها لهذا المكان، أخذت رقماً للمعاملة ولم يكن أمامي سوى اثنين، القاعة غير مزدحمة لأنني أتيت في الصباح الباكر، لم أجلس طويلاً حتى جاء دوري، كان الذي ينهي معاملتي شاب مواطن، أخذ الأوراق، قرأها، أعاد لي ورقة، ثم قام بضم باقي الأوراق مع بعضها البعض بدبوس، نهض من كرسيه وذهب إلى مكتب آخر وعاد قائلاً لي: نحن بحاجة إلى ورقة كذا وكذا.

قلت بكل برود: ما هذه الورقة؟ فشرح لي ما هي، فقلت: ولماذا تحتاجونها، فرد علي بأن هذا هو النظام لديهم، قلت: هذا تعقيد زائد عن الحد، في كل مرة تخبرونني بأن هناك ورقة ناقصة فأعود في اليوم التالي، بدأ في الاعتذر فقلت كعادتي: خير ... خير.

كنت أريد وقتها أن أسخر قليلاً فأقول له: ألا تريدون فحص الدم وصورة أشعة للدماغ؟ مللت هذه الإجراءات في مؤسساتنا الحكومية، أعتقد أنه حان الوقت لكي نتحدث مع المدراء المسؤولين في هذه المؤسسات لكي نحثهم على تغيير الإجراءات وتقليل التعقيد فيها، إن كنت في أبوظبي قم بالاتصال بقسم الرخص التجارية في بلدية أبوظبي وتحدث مع أحد المسؤولين وهذا ما سأفعله، كل ما أريده أن يصبح سير المعاملة لدينا مشابهاً لسير المعاملة في دبي التي لا تبعد عنا سوى ساعة ونصف بالسيارة، لا أعتقد أنني أطلب المستحيل، لماذا لا نستطيع إنجاز معاملة الرخصة التجارية خلال يوم واحد؟

الأسبوع الأول لحملتنا الصغيرة

مضى أسبوع واحد على بداية الحملة الصغيرة لتشجيع الآخرين على المشاركة في ويكيبيديا، وحقيقة النتيجة حتى الآن جيدة، فقد رأيت مشاركات جديدة من الأخ سوالفي (عبدالله) والأخ المحارب وآخرون، فجزاهم الله خيراً وبارك فيهم، بقي أسبوع واحد فأرجو أن تكتبوا رداً على هذا الموضوع لنعرف ماذا أنجزتم حتى الآن، أكتبوا عن المواضيع التي شاركتم فيها.