الخميس، 11 أغسطس، 2005

هل نحن بحاجة إلى كل هذه التوزيعات؟

حسب إحصائيات موقع [دسترو واتش](http://distrowatch.com/stats.php) هناك 386 توزيعة لينكس، منها خمسون توزيعة توقف تطويرها وربما لم يعد أحد يستخدمها، وهناك تسعة توزيعات لأنظمة BSD وأعتقد أن تسمية "توزيعات" لا تناسب أنظمة BSD، لكن هذا موضوع آخر يمكن الكتابة عنه في وقت لاحق.

موقع دسترو واتش لا يضع في قاعدة بياناته التوزيعات التي تعمل من خلال الأقراص المرنة (Floppy Disk) وكذلك نسخ لينكس التي تستخدم في الهواتف النقالة وغيرها من الأجهزة، ولو ضم هذه التوزيعات لقفز عدد التوزيعات بشكل كبير، لكن تبقى هذه التوزيعات غير معروفة ولا يستخدمها إلا من يحتاجها، أغلب القادمين الجدد إلى عالم لينكس لن يقرأوا عنها شيئاً لأن المواقع التي تهتم بهذه التوزيعات المتخصصة قليلة.

الكثير من مستخدمي لينكس ومن محبي أنظمة التشغيل يرون أن العدد الكبير لتوزيعات لينكس يعد في حد ذاته عائق أمام انتشار استخدام لينكس كنظام لسطح المكتب، وأنا أوافق هذا الرأي، بالتأكيد هناك أناس يرون أن هذا أمر طبيعي في عالم البرامج الحرة وربما يذكروننا بأننا لا نملك الحق في منع أي شخص من أن يقوم بعمل توزيعات جديدة، شخصياً لا أريد أن أمنع أحداً ولا أستطيع منع أي شخص من أن يقوم بإنتاج توزيعته الخاصة به.

هل نحتاج إلى كل هذه التوزيعات لنظام لينكس؟ هذا الموضوع هو محاولة لتقديم إجابة مفصلة قليلاً على السؤال، شخصياً أرى أننا لسنا بحاجة إلى كل هذه النسخ، في نفس الوقت أرى أن التنوع والتميز بين التوزيعات أمر ضروري، دعونا نستعرض توزيعات لينكس المختلفة ونرى هل نحن بحاجة لها أم لا؟

### التوزيعات التجارية
لا يمكن أن نطالب شركة تنتج توزيعة أن تتوقف عن إنتاج التوزيعة، في النهاية هي شركة وتريد أرباحاً، وهناك توزيعات تجد دعماً من شركات أو من رجال أعمال، مثل [أبونتو](http://www.ubuntulinux.org/) و[فيدورا](http://fedora.redhat.com/) و[أوبن سوزي](http://opensuse.org/index.php/Welcome_to_openSUSE.org)، وهذه مشاريع تجد دعماً كبيراً من المطورين والمستخدمين.

ما يمكن فعله هنا هو توحيد المقاييس بقدر الإمكان، من الضروري أن تتفق التوزيعات التجارية ومشاريع التوزيعات على مقاييس موحدة تتعلق بالكثير من الجوانب، فمثلاً لوحات التحكم الخاصة بكل توزيعة، ألا يمكن توحيدها وإنتاج لوحة تحكم واحدة تناسب الجميع؟ كذلك البرنامج المسؤول عن تثبيت التوزيعات، ألا يمكن استخدام برنامج واحد؟ توحيد المعايير سيجعل استخدام توزيعات لينكس التجارية أكثر سهولة، اليوم لا يمكن أن تقدم مساعدة لشخص ما حول لينكس دون أن تعرف التوزيعة التي يستخدمها.

ربما الوسيلة الوحيدة لتقليل عدد التوزيعات التجارية هي أن تقوم شركة ما بشراء شركة أخرى، وهذا ما فعلته شركة [ماندريفا](http://www.mandriva.com/) حينما اشترت شركة [ليكروس](http://www.lycoris.com/) وشركة [كونيكتيفا](http://www.conectiva.com/)، وسنرى في توزيعات ماندريفا القادمة تقنيات كانت تستخدم في توزيعات ليكروس وكونيكتيفا.

### توزيعات اللغات
أعني باللغات هنا التوزيعات المتخصصة في لغة معينة، فهناك توزيعات خاصة باللغة الأسبانية، وأخرى للألمانية، وغيرها للعربية، المشكلة في هذه التوزيعات أن الكثير منها مجرد ترجمات لا أكثر لتوزيعات أخرى معروفة مثل فيدورا، وبعضها يطور لفترة ثم يتوقف المشروع، من المفترض أن ترتبط الترجمة بمشاريع التوزيعات المعروفة مثل أبونتو وفيدورا، من الخطأ أن يظهر مشروع جديد منفصل لكي يترجم أبونتو مثلاً في حين أن مشروع أبونتو يوفر الفرصة لمن أراد لكي يترجم التوزيعة ضمن إطار المشروع، هكذا يستطيع المترجم أن يركز على الترجمة فقط لا على إدارة توزيعة كاملة وترجمتها.

قد يقول البعض بأن توزيعات اللغات ضرورية لأنها توفر مواقع لدعم المستخدمين، حسناً، ألا يمكن إنشاء مواقع لدعم المستخدمين ضمن إطار المشاريع المعروفة؟ عندما يقوم شخص ما بإنشاء مشروع توزيعة جديدة سيحتاج إلى موارد كثيرة، استضافة الموقع ستكلفه بعض المال، كذلك إدارة المشروع ستأحذ من وقته، وهو فرد واحد، لكن عندما يتعاون مع مشروع معروف فلن يحتاج إلى أن ينفق شيئاً من ماله للاستضافة، حتى وقته سيستغل في التركيز على الترجمة ودعم المستخدمين.

المشكلة في الحل الذي أقترحه هو أن بعض المشاريع قد تصبح عائقاً أمام فرق الترجمة، فمثلاً قد لا يرى مشروع توزيعة ما أنه بحاجة إلى إنشاء نسخة مترجمة إلى لغة ما، وقد يحاول أكثر من شخص أو أكثر من فريق أن يترجم التوزيعة، وقد يختلفون على من له الحق في ترجمة التوزيعة، هنا لن يكون هناك حل آخر سوى إنشاء مشروع منفصل للترجمة.

السبب الثاني لإنشاء توزيعة متخصصة في لغة معينة هي إضافة أدوات لغوية خاصة قد لا تقبل إضافتها مشاريع التوزيعات المعروفة.

### توزيعات أنا لا أحب سطح المكتب الفلاني!
توزيعة أبونتو تستخدم سطح المكتب [جينوم](http://www.gnome.org/)، ولأن هذه التوزيعة أصبحت مشهورة وتستخدم على نطاق واسع طالب البعض بإضافة سطح المكتب [كيدي](http://www.kde.org/) فقرر مشروع أبونتو أن يقوم بإنشاء توزيعة أخرى ضمن إطار المشروع اسمها [كوبونتو](http://www.kubuntu.org/) أو كي أبونتو.

لا أرى مشكلة في أن يقوم مشروع واحد بإنتاج توزيعات مختلفة، المشكلة أن يقوم شخص ما أو مجموعة أشخاص بإنتاج توزيعة جديدة مبنية على أساس توزيعة أخرى، ويغيرون فقط سطح المكتب أو مدير النوافذ المستخدم، لأنهم لا يحبون سطح المكتب الذي يستخدم في التوزيعة الأخرى، هناك عدة توزيعات مبنية على أساس توزيعات أخرى وما تغير فيها هو فقط سطح المكتب أو البرامج.

مثل هذه التوزيعات أرى أنها تستهلك الكثير من الوقت والجهد والمال، ومن الأفضل أن تنتج توزيعات مختلفة ضمن إطار مشروع واحد بدلاً من التشتت.

### التوزيعات المتميزة
هذه توزيعات لا يمكن أن أقترح إيقافها، لأنها ببساطة تتميز في جانب ما، منها مثلاً [سلاكوير](http://www.slackware.com/)، [جينتو](http://www.gentoo.org/)، [dynebolic](http://www.dynebolic.org/)، [جوبو لينكس](http://www.gobolinux.org/)، [كركس](http://www.crux.nu/) وغيرها، هذه توزيعات تتميز إما بتخصصها أو بتميزها التقني.

### نسخ القرص المدمج
خرجت إلى الوجود توزيعة [نوبكس](http://www.knoppix.com/) فظهرت توزيعات جديدة كثيرة مبنية على أساس نوبكس، وكل هذه النسخ تعمل من القرص المدمج مباشرة دون الحاجة إلى تثبيتها، بعضها متميز فعلاً ومتخصص وبعضها الآخر مجرد نسخ معدلة من نوبكس.

شخصياً لا أرى مشكلة في تعدد توزيعات القرص المدمج أو أي توزيعة تعمل من خلال وسائل تخزين أخرى، لأن الغرض من هذه التوزيعات هو الترويج لنظام لينكس والبرامج الحرة وعرضها، وبعضها يهدف إلى استغلال الحواسيب القديمة، وبعضها متخصص في البرامج الأمنية وبرامج الحماية، المشكلة تكمن في أن البعض وجد أن إنتاج نسخة لينكس تعمل من القرص المدمج أصبح أمراً سهلاً فقام بإنشاء نسخته الخاصة دون أن ينظر هل هو يقوم بعمل توزيعة متميزة حقاً أم أنها مجرد توزيعة أخرى لا تختلف عن غيرها إلا ببعض التفاصيل الصغيرة؟

### خلاصة القول
هناك الكثير من الجهود والأوقات التي ضاعت في إنشاء توزيعات لينكس لا تتميز بشيء، والتشتت الذي نراه في توزيعات لينكس يسبب الحيرة للقادمين الجدد، فالبعض يظن أن نظام لينكس ما هو إلا نظام مشابه لويندوز ولا يختلف عنه إلا في بعض التفاصيل، لكن يفاجأ بأن لينكس هي النواة وأن التوزيعات هي نظم تشغيل مبنية على نواة لينكس، هذه النظم متشابهة من حيث الأساس مختلفة في بعض التفاصيل، عندما يفهم هذا يسأل: أي توزعية هي الأفضل، هنا تبدأ دورة جديدة من الحيرة، البعض سينصحه باستخدام التوزيعة التي يتعصب لها مهما كانت هذه التوزيعة صعبة للمستخدمين الجدد، والبعض سينصحه بتوزيعة أخرى، يبدأ هذا المستخدم الجديد في تجربة توزيعة ما، يواجه مشكلة فيسأل عنها، قد يرد عليه البعض بأن عليه أن يبحث عن الإجابة والبعض سيطلب منه أن يذكر اسم توزيعته.

هذا التشتت وكذلك عدم وجود معايير مشتركة بين التوزيعات يجعل استخدام لينكس أكثر صعوبة على القادمين الجدد، من الضروري توحيد الجهود وإيجاد حد أدنى من المعايير التي يمكن تطبيقها في التوزيعات التجارية أو على الأقل في التوزيعات الموجهة لمستخدمي سطح المكتب.

ربما نحن بحاجة إلى بحث مفصل يبحث في هذا الموضوع ويدقق النظر في التوزيعات المختلفة.