الثلاثاء، 30 مايو، 2006

نظرة على مدراء النوافذ

في الموضوع السابق تحدثت عن أسطح المكتب الحرة المتوفرة لأنظمة التشغيل الحرة مثل جنو/لينكس، واليوم سأتحدث عن مدراء النوافذ.

مدير النافذة هو ترجمة حرفية لمصطلح إنجليزي window manager، والمقصود بمدير النافذة هنا هو البرنامج الذي يتحكم بنافذة البرامج، فمثلاً إذا قمت بتشغيل برنامج ما في نظام ويندوز، ستجد أن البرنامج يحيط به إطار، هذا الإطار يحوي في الأعلى ثلاثة أزرار:

  • إغلاق البرنامج.
  • تصغير نافذة البرنامج.
  • تكبير نافذة البرنامج.

والإطار يسمح للمستخدم بتكبير أو تصغير حجم النافذة يدوياً، هذه الخصائص موجودة في نظام ماك أيضاً، في أنظمة جنو/لينكس وBSD هذه الخصائص يتحكم بها برنامج صغير يسمى مدير النوافذ، لكن مدير النوافذ في هذه الأنظمة قد يحوي خصائص أكثر تزيد من فاعلية استخدام الحاسوب، فبعضها مثلاً يمكن التحكم بها كلياً من خلال لوحة المفاتيح، بعضها يوفر خصائص بسيطة جداً وحجماً صغيراً يناسب الحواسيب القديمة، بعضها يوفر مؤثرات بصرية رائعة، فلنلقي نظرة على بعض مدراء النوافذ.

عائلة box

هناك مجموعة من مدراء النوافذ تشترك في كلمة box، فهناك بلاك بوكس وهو الأساس لبقية مدراء النوافذ من هذه العائلة، والهدف من بلاك بوكس هو توفير مدير نوافذ صغير الحجم ويحوي الحد الأدنى من الخصائص، لذلك يفتقر هذا البرنامج إلى برامج إعداد، فعليك أن تقوم بتغيير الإعدادات بنفسك من خلال محرر نصي، ولا يمكن أن تضع إيقونات على سطح المكتب، هذا البرنامج توقف تطويره لمدة طويلة في الماضي، لذلك ظهرت مشاريع أخرى على أساس أن تكمل العمل الذي أنجز في بلاك بوكس، لكن مطور البرنامج بدأ مرة أخرى في تطوير بلاك بوكس.

البرنامج الثاني من عائلة box هو Fluxbox الذي طور على أساس بلاك بوكس ولا يختلف عنه كثيراً إلا في خصائص قليلة، مثل توفير دعم بسيط لوضع الإيقونات على سطح المكتب، أما البرنامج الثالث في عائلة box فهو أوبن بوكس الذي طور في البداية على أساس بلاك بوكس ثم أعيدت برمجته من الصفر، لكنه يعمل بنفس الطريقة.

هذه البرامج تعمل بنفس الطريقة، إذا أردت أن تقوم بتشغيل برنامج ما عليك أن تضغط بالزر الأيمن للفأرة على أي مكان في سطح المكتب وستظهر لك قائمة برامج، هناك شريط صغير أسفل الشاشة يبين البرامج التي تعمل ويحوي ساعة، هذا كل شيء من ناحية الواجهة، لكن إن تعمقت قليلاً ستجد بعض الخصائص الصغيرة مثل التحكم بالنوافذ من خلال لوحة المفاتيح وتشغيل البرامج بدون فأرة.

إنلايتمنت

إن كنت ستجرب مدير نوافذ واحد فقط فجرب إنلايتمنت، هذا البرنامج يأتي في إصدارين، الحالي هو 0.16، و0.17 وهو الإصدار الذي يطور حالياً منذ وقت طويل، إن كنت ستجرب أحدهما فأنصحك بالإصدار 0.17 لأنه سيعطيك فكرة جيدة عن قدرات مدير النوافذ المتميز.

ما يميز إنلايتمنت هو التأثيرات البصرية الرائعة التي قد لا تجدها في أي نظام تشغيل أو مدير نوافذ آخر، مع ذلك البرنامج ليس ثقيلاً ويمكن استخدامه للحواسيب القديمة، وفي إصدارته 0.17 لم يعد إنلايتمنت مجرد مدير نوافذ بل سيكون سطح مكتب متقدم، يعتمد على تقنيات طورها المشروع، هذه التقنيات تسمح لمطوري البرامج إنشاء برامج تحوي مؤثرات بصرية رائعة، فمثلاً المطور الرئيسي لبرنامج إنلايتمنت هو راستر مان قام بإنشاء برنامج للتحكم بأفلام DVD، يمكنكم مشاهدة فيلم فيديو قصير يعرض فيه البرنامج والتأثيرات التي يحويها، هذا البرنامج يعتمد على مكتبات تسمى EFL طورها مشروع إنلايتمنت.

إدارة النوافذ بلوحة المفاتيح

هناك برامج إدارة نوافذ تعتمد بشكل كبير على لوحة المفاتيح بدلاً من الفأرة، بعضها يعتمد كلياً على لوحة المفاتيح، هذه البرامج تتميز بأنها تستغل مساحة الشاشة بشكل فعال وتدير النوافذ بشكل مختلف، فلا يمكن لأي نافذة أن تظهر أمام نافذة أخرى، بل توضع النوافذ بجانب بعضها البعض، معظم هذه البرامج لا توفر أي زخارف أو أزرار أو إيقونات، فقط مساحة فارغة وعليك أن تشغل البرامج من خلال لوحة المفاتيح، فيقوم مدير النوافذ بتنظيم مساحات البرامج ويعطي لكل برنامج المساحة الكافية له، هذا الأسلوب يناسب المبرمجين ومدراء الشبكات والمستخدمين الراغبين في رفع إنتاجيتهم.

من هذه البرامج:

يصعب تعلم استخدام هذه البرامج لمن اعتاد على استخدام الفأرة فقط، لأنه في البداية سيشعر بأنه بطيئ ولا ينجز عمله كما يجب، لكن بعد أن يتقن استخدامها سيجد أنها مفيدة وفعالة، لأنها لا تحوي أي شيء يمكن أن يشوش عليه.

المزيد من مدراء النوافذ

هناك العشرات من مدراء النوافذ، بعضها يستحق أن تجربه لأنه قد يوفر لك بيئة العمل التي تريدها، بعضها مرن بشكل كبير ويتيح لك تعديل كل شيء، لذلك جرب بعضها وحاول أن تتعرف على البدائل المتوفرة: