الخميس، 28 ديسمبر، 2006

رسالة لتطبيقات الويب العربية

جميل أن نرى مواقع تطبيقات ويب عربية تظهر هنا وهناك، وأنا أشجع أي موقع عربي يقدم خدمات مختلفة عما اعتدنا عليه في المواقع العربية، ونحن بحاجة إلى مصارحة لكي نغير من حالنا ولكي نذهب خطوة إلى الأمام.

لدي بعض النقاط أتمنى أن تصل إلى أصحاب تطبيقات الويب العربية:

لا يكفي أن تقلد الآخرين، التقليد خطوة أولى لا تقف عندها، حاول أن تبتكر شيئاً مختلفاً قليلاً أو كثيراً، هل تنقصك الأفكار؟ مارس ما يسمى بالعصف الذهني "brainstorm" ومن الأفضل أن تفعل ذلك مع شخص آخر أو خمسة أشخاص على الأكثر، ضع كل الأفكار التي تخطر ببالك حول كيفية تطوير الموقع، في المرحلة الأولى لا داعي لأن تقيم الأفكار، ضع أي فكرة مهما كانت سخيفة صغيرة أو غير معقولة، قم بدمج الأفكار واستخرج فكرة جديدة، إفعل أي شيء لكي تستطيع استخراج المزيد من الأفكار، في الغالب جلسة مثل هذه تكون ممتعة وتحتاج إلى ساعة فقط لكي تخرج بعشرات الأفكار.

بعد ذلك يأتي دور تصفية الأفكار، قم بحذف أي فكرة غير معقولة، سيتبقى لديك مجموعة من الأفكار المبتكرة الصغيرة والكبيرة والتي قد تفيد موقعك.

لا تقدم خدمة للعالم، إجعلها عربية فقط إلا إذا كانت لديك فكرة مبتكرة فعلاً لم ينفذها أحد قبلك، من الصعب أن تنافس المواقع الأجنبية التي تقدم خدمات ويب 2.0، فمثلاً هناك العديد من المواقع الكبيرة التي تقدم خدمة حفظ ومشاركة الروابط مثل Del.icio.us وreddit.com وma.gnolia.com وغيرها، فما جديدك الذي تقدمه والذي ستنافس به هؤلاء جميعاً؟ لا أقول بأن تطبيقات الويب العربية لا تستطيع أن تنافس المواقع العالمية بل تستطيع إن كان هناك إصرار بنسبة 110%.

معظم خدمات الويب الأجنبية بدأت صغيرة ثم وجدت دعماً من قبل شركات كبيرة مثل غوغل وياهو، بعضها ازداد حجمها لتصبح خدمة قوية مستقلة، والكثير منها ينفق آلاف الدولارات على شراء المزودات وخطوط الاتصال السريعة، موارد كثيرة لا أظن أن أحداً في عالمنا العربي يمكن أن يمتلكها إلا إذا كان من أصحاب الثروات.

إجعل تسويق موقعك مهمة يومية، مواقع ويب 2.0 الأجنبية قد لا تجد صعوبة في تسويقها نظراً لأن هناك المئات من أصحاب المدونات الذين يتحدثون عنها ويسوقونها مجاناً، في عالمنا العربي الويب 2.0 لا زالت شيئاً جديداً وقلة من الناس تعرفها، لا تظن بأن كل ما تقرأه عن تطبيقات الويب في المواقع العربية يعني أن معظم العرب يعرفون عنها شيئاً، أتريد دليلاً؟ قم بالتسجيل في منتديات عربية مختلفة واسألهم عن الويب 2.0 وسترى أن معظم الناس لا يعرفون حتى معنى "الويب" فضلاً عن أن يعرفوا النسخة 2.0 منها!

عليك أن تبذل جهداً مضاعفاً لكي تغير فكرة الناس حول شبكة الويب، فالكثير منهم اعتاد على أنها مجرد منتديات وساحات دردشة، وإقناعهم بأن هناك شيء آخر أكثر فائدة سيكون مهمة صعبة عليك وعلى جميع أصحاب تطبيقات الويب العربية.

التسويق لا يعني الإعلانات فقط، تواصل مع أصحاب المدونات العربية واطلب منهم أن ينتقدوا خدمة الويب التي تقدمها، أطلب منهم توضيح الإيجابيات والسلبيات للخدمة، ولا تكتفي بذلك بل عليك أن تقوم أنت بعمل مدونة خاصة تكتب فيها عن تفاصيل الخدمة وماذا يحدث معك وإن حدثت مشكلة يجب أن تكتب بوضوح عن أسبابها.

عليك أن تخبرني من أنت ولماذا سأثق بك؟ بناء الثقة يحتاج إلى وقت، تطبيقات الويب تقوم بحفظ بيانات المستخدمين على الشبكة، لماذا سأثق بوضع بياناتي لديك؟ هل أستطيع أن أثق بأنك لن تنتهك خصوصياتي؟ إذا أردت أن يثق بك المستخدم فعليك أن تبين له بوسائل مختلفة وبشكل متكرر أن الخدمة لن تتوقف فجأة في يوم ما، وأن بياناتهم محفوظة ولن يتجسس عليها أحد.

ولكي تجعل مستخدمي خدمتك هم من يسوقها عليك أن تعلمهم كيف يستخدمون تطبيق الويب ويستفيدون منه، ضع دروساً مختلفة، ملفات مساعدة مكتوبة، دروساً مصورة بالفيديو، أطلب من بعض مستخدمي الخدمة أن يضعوا دروساً للآخرين، إفعل أي شيء لكي تطور من أداء مستخدمي تطبيق الويب، الانتقال من مرحلة المبتدأ إلى الاحتراف في استخدام الخدمة يضمن لك أن الزائر سيكون مخلصاً لهذه الخدمة.

في النهاية أرى أن أهم نقطة يجب أن تركز عليها هي النتائج على المدى البعيد، تذكر أنك تقوم بعمل شيء جديد ويحتاج إلى عقلية جديدة وتغيير في ثقافة الناس وهذا أمر صعب ولا يمكن إنجازه في يوم وليلة.