الخميس، 10 يناير، 2008

عودة وروابط

أشكر كل من راسلني يسألني عن صحة أبي، جزاكم الله خيراً وبارك فيكم، أبشركم بأن أبي عاد إلى المنزل بالأمس، وقد كنت ولا زلت مشغولاً في ترتيب غرفة أبي، فلا يكفي أن نذهب بأي إلى المستشفى للعلاج فلا بد أن يبدأ العلاج من المنزل، وغرفة أبي بحاجة إلى تجديد كامل، وقد بأدت بأوراقه وكل ما يضعه في الغرفة، وقد تخلصت من معظم الأوراق والكثير من الأشياء التي كان يجمعها أبي في غرفته، الآن علينا أن نجدد الغرفة ونغير الأثاث، المشكلة في النقطة الأخيرة لأن أبي كما يبدو لي متعلق بالأثاث الذي اشتراه قبل ما يقرب من 20 عاماً.

بالطبع الأهل يهتمون بمسئلة الطعام والدواء، لا نريد أن يعود أبي للمستشفى مرة أخرى، الجميل أنني ألاحظ تعاون الجميع وتقبل أبي للتغييرات بصدر رحب، حتى أنا لم أعد أفقد أعصابي من إزعاج أبناء أخي ... ما الذي حدث؟ أياً كان فهو أمر إيجابي.

أظن أنه حان الوقت للعودة إلى الروتين اليومي ولدي الكثير لأنجزه، أنبه إلى أنني قد لا أكتب الكثير من المواضيع في هذه المدونة فأرجو أن تتابعها من خلال RSS بدلاً من زيارتها.

من هنا وهناك