الجمعة، 8 فبراير، 2008

ملخص محاضرة الأمس

بالأمس ألقيت محاضرة في دبي لمجموعة الإمارات للإنترنت، المحاضرة كانت عن الويب 2.0 وأربع خدمات مفيدة من الويب، كان عدد الحضور قليل لكن النقاش أثناء المحاضرة وأثناء محاضرة الأخ رضا البرازي عن موقع restate.ae كانت ثرياً ومفيداً.

المحاضرة

في البداية تحدثت عن وسائل إعلامنا العربية وكيف أنها تركز كثيراً على الجانب السلبي من الإنترنت، فهي تتحدث عن مخاطر الإنترنت وسلبياتها، والصحف تنشر مواضيع بعناوين مثل "10 طرق لحماية أطفالك من مخاطر الإنترنت" لكن الجانب الإيجابي لا يحصل على حقه من التغطية، فهم لا يتحدثون عن إمكانية أن تكون الشبكة مصدراً للمعلومات والمعرفة، وسيلة للمشاركة والتواصل، وسيلة لإنجاز الأعمال وجني الرزق، فلا بد أن نوازن بين الجانبين بل ونركز أكثر على الجانب الإيجابي، لأننا إن لم نفعل ذلك فلن نعالج مشكلة إساءة استخدام الشبكة، لأن الكثير من الناس لا يعرفون كيف يستغلون الإنترنت بشكل صحيح.

ثم تحدثت عن الويب 2.0 وعن ماهية الويب 2.0، وقد سبق أن كتبت عن هذا الجانب في سلسلة مواضيع ستجد فيها تفاصيل أكثر.

4 فوائد من الويب

اليوم هناك مئات الملايين من المواقع ومليارات الصفحات وعدد لا يحصى من الصور وملفات الفيديو وغيرها من أشكال المحتويات، كيف يمكن أن نحتفظ بكل هذا؟ بالتأكيد لا نستطيع، لذلك نحن نحفظ بعض الروابط في حواسيبنا وفي الغالب عن طريق خاصية المفضلة في المتصفح.

لكن المفضلة في المتصفح لها مشاكلها، فربما تستطيع حفظ وترتيب عشرات العناوين لكن عندما تزداد تبدأ في تنظيمها في مجلدات فالمنتديات في مجلد والمواقع الرياضية في مجلد وهكذا، لكن حتى هذا التنظيم ليس مناسباً فأين ستضع منتدى رياضي تتابعه كل يوم؟ هل في مجلد المنتديات أم في مجلد المواقع الرياضية؟ لم لا يمكن وضعه في الإثنان معاً؟

مفضلة المتصفح ليست مرنة بالقدر الكافي وهي مناسبة لعدد قليل من المواقع، ثم هناك مشكلة أن المفضلة موجودة فقط في حاسوبك وإذا أردت أن تستخدمها في حاسوب آخر يجب أن تنقلها بنفسك، وإذا حدث شيء ما لحاسوبك واضطررت لإعادة تثبيت النظام ربما تنسى أن تقوم بعمل نسخة احتياطية من المفضلة فتذهب جميع الروابط التي تعبت في جمعها وقد حدث هذا معي مرات عديدة.

الحل يمكن في موقع مثل ديليشس الذي يوفر طريقة رائعة لحفظ وتنظيم آلاف الروابط، ويمكن الوصول لها من أي حاسوب ويمكن كذلك مشاركة الآخرين بالروابط التي تجمعها.

في المحاضرة قمت بعمل شرح سريع لكيفية استخدام الموقع، هناك شروحات كثيرة في شبكة الويب وفي الحقيقة الموقع لا يحتاج إلى أي دروس فهو سهل بسيط، قم باستخدامه لأسبوعين وتعلم كيفية حفظ وتنظيم الروابط، ستحتاج بعض الوقت لتتعود على هذا الأسلوب الجديد لكن في النهاية أظن أنك سترى ديليشس أفضل من الأسلوب القديم، على الأقل لن تضيع الروابط إذا حدث شيء ما لحاسوبك.

لتأتي المواقع

تقنية RSS تجعل المواقع تأتيك بجديد محتوياتها فلا تضيع وقتك في البحث عنها، وقد شرحت هذه التقنية في مواضيع سابقة وتحدث عنها الأخ علوش أيضاً، فلا داعي للمزيد من الشرح هنا.

الصور

مع ظهور الكاميرات الرقمية وانتشارها وانخفاض أسعارها بدأ العديد من الناس في ممارسة هواية التصوير، لكن الكثير منهم يتبعون الطريقة القديمة في حفظ وعرض صورهم، فهم يحفظون صورهم في حواسيبهم أو في أقراص مدمجة وإذا أرادوا مشاركة الآخرين بالصور فهم يرسلونها عبر البريد الإلكتروني، هذا هو الأسلوب القديم.

المشكلة في هذا الأسلوب أن هناك احتمال كبير لضياع الصور إن تعطل الحاسوب لأي سبب، ثم النسخ الاحتياطي على الأقراص المدمجة يأخذ وقتاً وجهداً وقد تكون النتيجة صور غير مرتبة فلا تعرف في أي قرص ستجد تلك الصورة الجميلة التي التقطها قبل عامين في سفرك إلى البلد الفلاني.

هناك طريقة أفضل لحفظ وعرض الصور، وهي أن تشترك في مواقع مثل فليكر أو بيكاسا ويب لتحفظ صورك وتعرضها هناك، الخدمتان تقدمان مساحة مجانية لعرض الصور لكن إن أردت المزيد فلا بد من أن تدفع اشتراكاً سنوياً وهو مبلغ بسيط.

مشكلة ثانية هي أن فليكر محجوب في الإمارات وفي دول أخرى، يمكنك تجاوز الحجب بسهولة بأن تستخدم متصفحاً يسمى فايرفوكس وتضع هذه الإضافة في المتصفح لكي تصل إلى فليكر بكل سهولة.

تعلم

مع وجود العديد من المصادر في الشبكة لم يعد هناك أي عذر لأي شخص، يمكننا أن نتعلم بأنفسنا ونطور مهاراتنا ونكتسب معرفة ومهارات جديدة، من العيب أن يمر يوم واحد بدون أن تتعلم شيئاً جديداً، إن كنت تملك حاسوباً ويمكنك الاتصال بالشبكة فهناك العديد من المصادر التعليمية.

في عصرنا هذا كل شيء يدعونا إلى الاستهلاك الأعمى، فلا داعي إلى أن تتعلم وتكون منتجاً فكل شيء يمكنك شراءه، وحتى إذا اشتريت اليوم هاتفاً فعليك بعد أشهر أن تبدله بآخر، هناك آي بود جديد، سيارة جديدة، حذاء جديد، كل شيء يتغير بحسب الموضة، وما عليك إلا أن تغلق عقلك وتستهلك فقط، كأن شعار الناس في هذه الحياة أصبح: وظيفة، استهلاك، موت!

من الضروري اليوم أن نتعلم وننتج بدلاً من أن نستهلك، وهذه بعض المصادر التي يمكن أن نتعلم منها:

  • makezine.com
  • instructables.com
  • gutenberg.org
  • كتب، موقع عربي يحوي العديد من الكتب.
  • معرفة البديل العربي لموقع غوتينبيرغ.
  • archive.org، أرشيف الإنترنت، ستجد فيه برامج أجنبية مدبلجة إلى العربية وحتى مقاطع من نشرات الأخبار العربية، وستجد فيه الكثير إن كنت تعرف أين وكيف تبحث.

ثم هناك مواقع الفيديو المعروفة مثل يوتيوب وخدمة الفيديو من غوغل وغيرها، كل هذه المواقع يمكنها أن تكون مصادر تعليمية مفيدة للجميع، إحذر من جمع المواد بدون أن تستفيد منها.