السبت، 9 فبراير، 2008

بي بي أس في منزلنا

هذه مقالة كتبها أخي أبو عيلان حول تجربته مع شبكات BBS:


لا زلت اذكر سنة 1995 حينما رأيت اول مجتمع يجتمع فيه الناس ويتواصلون عبر اجهزة الحاسب، لم تكن شبكة، فالشبكة تتكون من عدة اجهزة، لكنها كانت عبارة عن جهاز واحد يستقبل أكثر من اتصال هاتفي في نفس الوقت، وقد رأيته في كلية التقنية العليا، وفعلا كانت فكرته رائعة، وفكرت مليا في شراء جهاز المودم الذي يوصلني بهذه الشبكة، ذهبت واقتنيته، وبدأت ادخل ما كنا نسميه بي بي إس BBS، وهي أشبه ما تكون بالإنترنت، فصممت على اقتناء واحد منها فكان نظام WorldGroup والذي كانت تنتجه شركة Galacticomm وأما محتواه فكان أكثر من رائع:
  • خدمة البريد الإلكتروني ما بين أعضاء النظام.
  • خدمة المنتدى Forum.
  • خدمة الحوار المباشر Chat.
  • خدمة البيانات الخاصة Registration والتي يتعارف فيها الاعضاء مع بعضهم البعض.
  • خدمة تحميل الملفات والتي كانت نافعة ولكنها كانت احدى المصائب التي عانينا منها، حيث كان بعض الأعضاء يرفعون ملفات تحوي فيروسات مما يؤدي إلى ضرب النظام ككل.
  • خدمة الألعاب والتسلية وهي عبارة عن بعض الألعاب التي يستطيع مدير النظام Sysop (System Operator) إضافتها.
  • كذلك استطعت لاحقا ان أضيف خدمة world Link والتي اتاحت ربط المنتدى بما كان يسمى NewsGroup بحيث يحدث تبادل للرسائل.

اخترت خدمة 500 لاتصالات والتي كانت قيمتها مناسبة جدا للاتصال، حيث يستطيع أي شخص من داخل دولة الامارات ان يتصل على هذه الخدمة بواسطة المودم، وكان جهازي يسمح باتصال 5 إلى 8 أشخاص في نفس الوقت، للأسف ليس لدي أية صور للنظام، لأنني أنهيته بعد عام من بدءه، فقد دخلت الانترنت الامارات وكانت خدماتها لا تزال جديدة، حتى الهوتميل لا اظن أنه قد بدأ بالصورة التي نراها الآن.

للأسف دفعت مبلغا ضخما لهذا النظام الذي اظن انه لم يستمر لعام كامل، ولو أني انفقت هذا المبلغ على موقع لكان أجدى، وكان عتبي شديدا على هذه الشركة التي كان ينبغي لها أن تنتقل إلى الانترنت بهذه الخدمات بصورة أكثر سلالة، لكن الشركة كأنها كانت تعلم بأن الانترنت قادمة بقوة وأنها تحتاج لمجهود ضخم لهذا التحول، فآثرت أن تقدم لنا خدمة قوية وخاصة بعد ترقية البرنامج من الإصدار الثاني إلى الثالث وذات سعر خيالي، لكن انتقالها من الإصدار رقم 3.0 إلى 3.1 والذي جاء بتقنية مربوطة بالانترنت وبرمجة DHTML لكنه كان ضعيفا لا يجاري الانترنت، ولو أن الشركة رفعت من أدائها البرمجي لأرينا خدمة متكاملة غير موجودة الآن تجمع للعضو تحت اشتراك واحد خدمات لم تتوفر حتى هذه اللحظة في الانترنت وضع تحت (هذه اللحظة) خطا.

كان نظام BBS يساهم بشكل كبير في توفير بيئة التحدث باللغة الانجليزية بين الأعضاء لكن اخواننا العرب كانوا يستخدمونها بشكل سلبي، فبدلا من أن يكتب Hi, How are you يكتب Ahleen, Keef 7alik.

وقد سبقني كثير من الشباب إلى إنشاء هذه الخدمة في الإمارات، لكن كما ذكرت فهي لم تدم طويلا إذ دخلت الإنترنت سريعا إلى الإمارات.