الخميس، 8 مايو، 2008

شبكات نينتندو الترفيهية

كنت أستمتع بلعبة سباق السيارات Mario Kart Wii وأكلم أخي عن جهاز NES أو ما عرفه البعض بلعبة "فاميلي" أو "فاميكوم" والتي بدأ انتاجها في عام 1983م ولم يتوقف إلا في عام 2004م وبيع منها ما يقرب من 62 مليون نسخة وظهرت آلاف النسخ المقلدة لها حول العالم.

أخي كان يتصفح أحد المنتديات في حاسوبه، بعد حديثي بقليل طلب مني أن أنظر إلى شاشة الحاسوب فإذا به يتصفح موضوعاً يعرض صور لعبة NES!! هل كان كاتب الموضوع يستمع لنا؟!

سوق ألعاب الفيديو اليوم كبير جداً ويفوق حجمه حجم سوق صناعة الأفلام، واليوم لدينا ثلاث لاعبين في هذا السوق، هم سوني بلعبة بلايستشن، ومايكروسوفت بلعبة أكس بوكس، ونينتدو بلعبة Wii، هذه الأجهزة الثلاثة توفر قاعدة لمئات شركات تصميم الألعاب، وتوفر أيضاً قاعدة لآلاف الأشخاص حول العالم ممن يرغبون في تطوير ألعابهم الخاصة وبيعها من خلال الخدمات الخاصة التي يقدمها كل جهاز.

هذه الأجهزة توفر الآن اتصالاً بالشبكة يمكن من خلاله تصفح المواقع، أو شراء الألعاب أو الدردشة مع الآخرين أو التنافس مع الآخرين، هذه الإمكانيات تجعلها قريبة من الحواسيب بل هي بالفعل حواسيب لكنها مصممة لتقديم ألعاب ترفيهية.

لكن هل تعلم أن فكرة توفير اتصال بالشبكة من خلال الألعاب ليست جديدة؟ هل تعلم مثلاً أن نينتندو قدمت وسيلة اتصال لكل جهاز أنتجته؟ شخصياً لم أعرف هذا إلا مؤخراً.

  • في عام 1988 أنتجت نينتندو جهاز مودم يمكن تركيبه على لعبة NES، ومن خلال هذا الجهاز يمكن الاتصال باستخدام خط الهاتف واستخدام شبكة خاصة من الشركة تقدم ألعاباً وخدمات مختلفة مثل التسوق وحجز تذاكر السفر والمعاملات المالية.
  • أنتجت نينتندو نسخة خاصة ونادرة من لعبة NES موجهة للكبار سمتها Dataship 1200، هذا الجهاز يقدم خدمات مختلفة مثل المضاربة بالأسهم والمعاملات المالية.
  • في عام 1995م قدمة الشركة شبكة Satellaview لمستخدمي لعبة SNES واستمرت الخدمة إلى عام 2000م.
  • جهاز نينتندو 64 له إضافة تسمى 64DD والتي تمكن المستخدم من تركيب أجهزة مختلفة من بينها مودم.
  • حاولت نينتندو توفير وسيلة اتصال للعبة Game Boy من خلال إضافة خاصة تستفيد من الهواتف النقالة.

كل هذه محاولات من نينتندو لتشكيل شبكة اتصال ترفيهية لمستخدمي ألعابها، لم تنجح هذه التجارب نجاحاً باهراً، لكن كل تجربة كانت خطوة للأمام تتعلم منها الشركة لتصحح مسارها، هناك قناعة لدى نينتندو أن اللعب الجماعي أكثر تشويقاً من اللعب بمفردك لذلك لم تتوقف عن المحاولة.

اليوم يمكن القول بأن نينتندو نجحت في تقديم خدمة اتصال بالشبكة وبأسلوب صحيح، هناك عوامل مختلفة اجتمعت لإنجاح هذه التجربة، ففي البداية هناك عامل انتشار خطوط الاتصال السريعة وانخفاض أسعارها، ثم سهولة وصل جهاز Wii أو NDS بالشبكة وبدون أي تكلفة إضافية، كذلك سهولة الاشتراك في ألعاب الشبكة فغالباً لا تحتاج إلى إعدادت كثيرة، فقط اتصل والعب.

من المفترض أن تصبح الألعاب مركز اتصال وترفيه متكامل، فلا حاجة للجلوس أمام الحاسوب لمشاهدة أفلام يوتويب أو تصفح الشبكة أو الرد على البريد، يمكن للبعض الاستغناء عن الحاسوب والاكتفاء باللعبة، الألعاب تكون في الغالب أقل تكلفة وأسهل استخداماً، كل ما أتمناه هو أن أرى هذه الأفكار تتحقق فعلاً في الجيل القادم من الألعاب، لأن كل لعبة في الجيل الحالي ينقصها شيء في جانب ما.

معظم هذه المعلومات حصلت عليها من مقالة NintendOnline، وفيها ستجد الكثير من التفاصيل.