الاثنين، 20 ديسمبر، 2004

أخيراً أفكاري منظمة

ما كنت أحتاجه هو التنظيم فقط، في الأسابيع الماضية لا بل ربما في الشهور الماضية كنت أشعر بتشوش كبير، لا أدري كيف أصف لكم هذا الشعور، أقوم كل صباح وأنا لا أعرف بالضبط ماذا يجب أن أفعل، لم أكن كذلك من قبل، لقد سمحت للفوضى الداخلية أن تزيد وتشوش علي، الكثير من الناس مروا بمثل ما أصفه لكم، وبعض أصدقائي ذكروا لي أنهم يعانون من هذه المشكلة وقد ساعدتهم على ترتيب أفكارهم، لكن لا أدري ما الذي جعلني أتأخر كل هذا الوقت لكي أدرك حاجتي إلى ترتيب أفكاري.

بالأمس أخذت مجموعة بطاقات وكتبت على إحداهن: موقعي، ويبدو أن موقعي يحتل الصدارة الآن في سلم أولوياتي! وكتبت على الثانية: شخصي وعلى الثالثة: مشاريع 2005، وبدأت أدون في كل بطاقة ما يجب علي أن أنجزه، فموقعي بحاجة ماسة إلى إعادة تصميم وتنظيم وكتابة المزيد من المحتويات، وشخصياً أنا بحاجة إلى إنجاز بعض المعاملات والحصول على رخصة القيادة التي يحرص عليها كل مراهق بلغ الثامنة عشر من عمره وأنا الآن تجاوزت الخامسة والعشرين ولم أزل حتى الآن غير مكترث بها!

أما مشاريع 2005 فهي بطاقة تحوي ما أريد إنجازه خلال العام القادم، أعتقد أنه حان الوقت لأكتب كتابي الأول، سيكون كتاباً تقنياً إلكترونياً، وأريد أن أفعل مشاركتي في بعض المواقع الأخرى.

لم أنتهي من التخطيط بعد، لكنني على الأقل أشعر بأن أفكاري مرتبة وواضحة، بعد ذلك اتجهت إلى برنامج KeyNote الذي يحوي جميع أفكاري وملاحظاتي وبدأت في ترتيبها بأسلوب آخر، فقسمت محتويات الملف إلى مشاريع وأفكار وملاحظات، وكل قسم يحوي أقسام فرعية، هكذا رتبت المحتويات بأسلوب أعرف ما يجب علي أن أنجزه وما يجب أن أتركه لوقت لاحق، ولا زلت بحاجة إلى ترتيب الملفات في حاسوبي وحذف كل شيء لا أحتاجه.

برنامج KeyNote أصبح قديماً الآن فهو لم يطور منذ وقت طويل، وأشعر بأنه يحوي الكثير من الخصائص التي لا أستخدمها، فهل لديكم فكرة عن أي برنامج آخر لتنظيم المعلومات؟ المهم أن يكون مجانياً والأفضل أن يكون من البرامج الحرة ومن الضروري أن يكون بسيطاً، لعلي أكتب موضوعاً عن هذه البرامج لأنها أصبحت بالنسبة لي وللكثيرين برامج ضرورية تماماً كالمتصفحات.

إذا شعرت بأن أفكارك مشوشة كل ما عليك فعله هو أن تأتي بورقة وقلم، والأفضل بطاقات صغيرة واكتب فيها كل أفكارك ورتبها بشكل منطقي، هذا سيساعدك كثيراً على تنظيم أفكارك، وإذا لم تشعر بفائدة هذا الأسلوب فالأفضل أن تأخذ إجازة وتذهب لوحدك بعيداً عن أي ارتباطات إلى مكان لا يقاطعك فيه أحد أو يزعجك وحاول أن ترتب أفكارك، يحتاج المرء منا بين فترة وأخرى إلى تجديد طاقته وترتيب أفكاره لكي يعود إلى الإنجاز والعمل.