الجمعة، 25 مارس، 2005

ركز على تطوير الموقع بدلاً من الإعلانات

بعض أصحاب المواقع ينفقون الآلاف على الإعلانات دون فائدة، يأتي الزوار بكثرة عند افتتاح الموقع أو عندما تبدأ الحملة الإعلانية ثم لا يعود أكثرهم لزيارة الموقع مرة أخرى، ويحدث هذا لأسباب عديدة، منها فقر المحتويات أو عدم تحديث الموقع بشكل مستمر، لكن لن أناقش هذه الأسباب فقد تحدثت عنها سابقاً وتحدث عنها آخرون أيضاً.

ما أريد أن أقوله هو أن إنفاق الأمول يجب أن يكون على تطوير الموقع لا على الإعلانات، كم موقع لدينا طور قابلية استخدامه؟ كم موقع طور قابلية الوصول له؟ هل قرأتم خبراً عن موقع ما أنفق مبلغاً معيناً من أجل تطوير محتويات الموقع؟ للأسف الكثير من أصحاب المواقع لا يفكر في مثل هذه الأمور، شركة جوجل وكذلك أمازون تنفقان الملايين على ما يسمى user experience أو بترجمة حرفية: تجربة المستخدم، وهذا المصطلح يعني الخبرات والتجارب التي يمر بها الزائر عند تصفحه لموقع ما أو استخدامه لخدمة ما.

قبل أن يظهر جوجل كانت محركات البحث منتشرة ومشهورة، لكن ياهو مثلاً لم تهتم كثيراً بتطوير محرك بحثها واهتمت بتنويع محتويات وخدمات موقعها الضخم، عندما جاء جوجل كان فقط مجرد محرك بحث، لكنه محرك بحث ممتاز وهو الأضخم حالياً والأكثر دقة، واجهته سهلة الاستخدام ويمكن لأي شخص البحث في الصور والفيديو وملفات PDF وDOC والأخبار والمجموعات الإخبارية وفي المدونات التي تعتمد على خدمة Blogger، جوجل متخصصة في البحث وتقريب المحتويات والمعلومات إلى الناس بينما تاهت محركات البحث الأخرى في خصائص لم تكن مفيدة للباحثين.

ولا زالت جوجل تنفق الكثير من المال على الأبحاث ويعمل موظفوها في مشاريع بحثية قد لا تفيد جوجل مع ذلك تسمح لهم بالعمل في مثل هذه المشاريع لعل أحدها يكون مفيداً لجوجل أو للناس عامة، هكذا تبقى هذه الشركة في المقدمة بالأبحاث وتطوير خدماتها والتركيز على ما يفيد الناس وينفعهم، في المقابل لم تنفق جوجل الكثير على الإعلانات بل لا أذكر مرة أنني رأيت إعلاناً لجوجل في صحيفة أو مجلة أو موقع.

الخلاصة: أنفق 1000 درهم في تطوير الموقع مقابل كل درهم تنفقه في الإعلانات، واقضي 10 ساعات في تطوير الموقع مقابل كل دقيقة تقضيها في الإعلانات.

تجربتي مع موقعي

عندما افتتحت هذا الموقع كان متوسط الزوار يومياً يبلغ ما بين 40 إلى 70 زائراً، اليوم يبلغ متوسط الزوار ما بين 800 إلى 900 زائر يومياً، وقد يصل عدد الزوار في بعض الأيام إلى أكثر من ألف زائر، لم يسبق لي أن أعلنت عن هذا الموقع إلا بموضوع واحد في منتدى سوالف سوفت، تصميم الموقع ممل وبسيط جداً، لا يحتوي الموقع على قسم بطاقات غنائية أو منتدى أو مكتبة برامج، أنا الكاتب الوحيد في هذا الموقع وموقعي لا يحوي قسماً للترفيه بل أكثره كتابات جادة، مع ذلك عدد الزوار يزداد يومياً، ماذا يعني هذا؟ أترك الإجابة لكم.