الأحد، 1 أبريل، 2007

المجلات لتكوين المجتمعات

أظن أنني لم أتحدث من قبل عن تكوين ما يسمى بالمجتمعات الإلكترونية والتي يمكن تعريفها بأنها تجمع لأناس لديهم اهتمامات مشتركة، هذا الموضوع له أهمية كبيرة وحسب علمي لم نتحدث عنه كثيراً في مواقعنا العربية إلا عند حديثنا عن المنتديات وهو في الغالب كلام مكرر سمعناه كثيراً في الماضي.

لكن اليوم لن أتحدث عن هذا الموضوع بل عن وسيلة يمكن استخدامها لتشكيل مجتمع إلكتروني، كما قلت من قبل المجتمع الإلكتروني هو تجمع لأناس لديهم اهتمامات مشتركة، فمثلاً هناك أناس لديهم اهتمام بالبيئة ولديهم مجتمع إلكتروني مكون من مواقع ومدونات ومنتديات مختلفة، هؤلاء يتواصلون وينظمون العديد من الأنشطة من خلال الشبكة ويتبادلون المعلومات والخبرات ويتناقشون حول مختلف القضايا، المجتمع الإلكتروني يساعدهم على إنجاز الكثير وتكوين حلقة وصل دائمة مع الآخرين.

لكن البعض ليس لديه الوقت الكافي لمتابعة المدونات والمنتديات، هناك كم هائل من المعلومات والنقاشات التي تدور في مثل هذه المواقع، وبعض الناس لا يستطيعون متابعة كل شيء فيشعرون أنهم متأخرون عن ملاحقة الجديد، وربما يخرجون من هذه المجتمعات الإلكترونية ولا يشاركون فيها لأنهم يشعرون بالعزلة، هل يمكن أن نستخدم وسيلة ما مناسبة لهؤلاء؟ نعم هناك وسيلة قديمة تسمى المجلات الإلكترونية.

المجلة الإلكترونية يمكن أن تصدر كل أسبوع أو أسبوعين أو كل شهر أو حسب ما تقتضيه ظروف المسؤول عن المجلة، وتحوي في الغالب أبواباً ثابتة مثل المجلات الورقية، فهناك كلمة المجلة أو المقدمة وهناك قسم لرسائل القراء ومقالات ولقاءات ودروس مختلفة ثم خاتمة، بعض المجلات الإلكترونية لا تلتزم بهذا الشكل بل تقوم بنشر أي شيء بأي شكل لكنها تلتزم بأسلوب المجلة التي تصدر في موعد محدد وفي كل عدد مجموعة من المحتويات المختلفة.

المجلات الإلكترونية مفيدة لتكوين مجتمعات إلكترونية لأنها وسيلة توفر الوقت على الناس، فلا يحتاج المرء إلى أن يتابع كل شيء أو يقلق من تفويت أي شيء حول المجالات التي يهتم بها، بل عليه فقط أن يقرأ مجلة ما في مجال تخصصه تصدر كل أسبوع أو كل شهر، هذه هي الفائدة الأولى.

الفائدة الثانية تعود لصاحب المجلة نفسه، فبدلاً من بذل الوقت في كتابة مدونة ومتابعة الجديد كل يوم عليه فقط أن يجمع الأخبار والمقالات والمشاركات من الآخرين ويضعها في عدد واحد ويصدره في أول كل شهر، هذه وسيلة جيدة لمن لا يملك وقتاً للمدونات وهي بالمناسبة تحتاج إلى الكثير من الوقت، وهي مناسبة أيضاً لمن يعاني من فقر المحتويات، فليس من المجدي الكتابة في المدونة إن كنت ستكتب مقالات قليلة متقطعة، بينما المجلة يمكنها أن تحوي كل شيء في عدد واحد يستحق القراءة.

هناك أمثلة كثيرة لمثل هذه المجلات، فمثلاً لدينا موقع يسمى تداوين والذي إن لم يكن مجلة إلا أن كاتبة المدونة كانت تكتب موضوعاً كل أسبوع يحوي آخر أخبار المدونات العربية، وسيلة رائعة لتشكيل مجتمع إلكتروني للمدونين العرب، للأسف الأخت صاحبة المدونة كتبت في آخر موضوع لها بتاريخ 16 ديسمبر 2006 أنها تعاني ظروفاً صحية سيئة، أسأل الله لها العفو والعافية.

لدينا أيضاً مجلة آفاق العلم التي أتابعها وأجد فيها فائدة ومتعة، المجلة علمية وأتمنى لو أنها تحوي آخر أخبار العلم والعلماء في العالم العربي، أعلم أن حال البحث العلمي لدنيا سيء لكن بالتأكيد هناك أناس يبذلون كل طاقتهم في خدمة العلم وأتمنى لو أعرف من هم وما هي منجزاتهم.

ولدينا أيضاً مجلة مدارات الشبابية والتي أسسها الأخ محمد سعيد احجيوج، ومجلة حطة المعنية بأخبار وقضايا الإمارات وهي بالمناسبة في عامها الحادي عشر وهذا إنجاز رائع.

هل هناك مجلات عربية أخرى؟ إن كنت تعرف شيئاً منها فراسلني بعناوينها، بشرط أن تكون بالفعل مجلات إلكترونية تصدر كل مدة معينة، وليست مواقع تقليدية تسمي نفسها "مجلة".

بالطبع الأمثلة لمثل هذه المحلات في المواقع الأجنبية كثيرة، ففي عالم تطوير المواقع هناك مجلة ألست أبارت وهناك مجلة Digital Web Magazine ومجلة تري هاوس.

أما لنظام التشغيل لينكس فهناك مجلة Linux Gazette وLinux Tux والتي للأسف توقفت وقد كانت متميزة حقاً لأنها تركز فقط على المبتدئين في عالم لينكس.

وبما أنني لا زلت متمسكاً بالكثير ذكريات الماضي أقوم بزيارة مواقع تتحدث عن لغات البرمجة أو البرامج أو الحواسيب القديمة، فمثلاً أول لغة برمجة تعلمتها كانت كويك بيسك ولي معها ذكريات رائعة، لا زلت أتذكر شعوري بالحماس الشديد لتعلم هذه اللغة واكتشاف معنى البرمجة، لهذا كله أقوم بزيارة مواقع متخصصة في هذه اللغة وهي بالمناسبة لا زالت تستخدم، الكثير من الهواة لا زالوا يبرمجون ألعاباً بها وهناك من يستخدمها لأغراض تجارية كنقاط البيع.

يبدو أنني ابتعدت قليلاً عن موضوع اليوم، على أي حال، هناك موقع يسمى Pete's QuickBasic متخصص في لغة كويك بيسك ويهدف إلى تكوين مجتمع إلكتروني لهواة هذه اللغة، أصدر صاحب الموقع مجلة إلكترونية شهرية سماها QB Express، أرجو أن تلقي نظرة سريعة على أحد الأعداد لتجد محتويات غنية ومفيدة، هكذا يجب أن تكون المجلات الإلكترونية.

أظن أن هذه أمثلة كافية لكي تعطيك صورة عن المجلات الإلكترونية، نحن بحاجة إلى مثل هذه المجلات وفي كل المجالات، نحن بحاجة لها لكي تشكل لنا مجتمعات إلكترونية لأناس لديهم اهتمام مشترك حول أي شيء، الكثير من الأمثلة التي وضعتها هنا هي لمجلات تقنية لكنني أريد أن أرى مجلات أخرى غير تقنية:

  • الشركات والمؤسسات الصغيرة.
  • العمل انطلاقاً من المنزل.
  • مجلة لهواة صناعة الأشياء، أعني بذلك أناس يحبون صناعة الأشياء بدلاً من شراءها جاهزة.
  • مجلة بيئية.
  • أي مجال آخر يخطر في بالك، يمكنك أن تقوم بإنشاء مجلة شهرية له وتكون مجتمعاً إلكترونياً حوله.

أتمنى أن يشجع هذا الموضوع البعض للمضي قدماً في إنشاء مجلات إلكترونية شهرية متخصصة في مختلف المجالات، إن فعل أحدكم ذلك فأتمنى أن يخبرني فربما أكتب عنها هنا.