الأربعاء، 24 أكتوبر، 2007

التعليقات

بداية هذه المدونة كانت غريبة، فقد استخدمت برنامجاً مثل وورد بريس لكنه لم يكن عملياً، قمت بحذفه مباشرة واعتمدت على ملفات HTML لمدة ثم انتقلت إلى وورد بريس، في هذه الفترة كانت التعليقات مفيدة، لكن مع مرور الأيام بدأت أشعر بأن التعليقات أصبحت أقل فائدة مما كانت عليه من قبل وشيئاً فشيئاً بدأت أقتنع أكثر بوجهة نظر من يرون أن المدونات يمكنها أن تكون مدونات بلا تعليقات.

تضايقي من التعليقات ليس محصوراً بالمدونات العربية فالأجنبية كذلك ليست أفضل حالاً هنا، فمثلاً مدونة Engadget وضعت خبراً عن شخص اسمه Hugo Ortega قام باستعراض حاسوب محمول جديد، كان هذا في شهر أغسطس، وقد تابعت الموضوع ووصلت التعليقات إلى 51 تعليق، والكثير منها مجرد استهزاء وسخرية، وهناك القليل منها يركز على الموضوع نفسه لا على الشخص.

قد يقول أحدكم: هذه مدونة أجنبية، ماذا تتوقع؟ وأقول: هذا مجرد مثال واحد، ولو جمعت كل ما مررت عليه من مواضيع تحوي تعليقات سخيفة لخصصت لذلك مدونة منفصلة أسميها "عين على التعليقات" أو "رد على الردود".

إليكم مثالاً آخر، وهو مقال كتبه شخص في مدونته التي لا يسمح فيها بإضافة التعليقات، وفي المقالة يركز على نفس الموضوع الذي أتحدث عنه، ويذكر قصة تستحق أن نستمع لها.

صاحب المدونة انتقد وورد بريس بسبب مشاكله الأمنية فقام ما ماثيو مؤسس مشروع وورد بريس بالرد عليه وفي موضوعه هناك أكثر من 100 تعليق، الكثير منها لا يناقش الموضوع نفسه بل يسخر من الشخص الذي انتقد وورد بريس ويسخر من موقعه وتتحدث عن أمور أخرى مختلفة، لماذا لا يستطيع الناس التركيز على الموضوع والرد عليه بشكل منطقي؟ لماذا يحتاج البعض إلى الانحطاط في الردود؟ هذا لن يغير شيئاً ولن يقدم أي فائدة.

قد يقول أحدكم: هذا مثال آخر من مدونة أجنبية! المدونات العربية مختلفة!

لا! المدونات العربية لا تختلف كثيراً عن غيرها في هذا الجانب، الانحطاط نفسه موجود، السخرية والاستهزاء والعنصرية كلها أمراض موجودة في مدوناتنا، وكلما مضت الأيام تزداد كراهيتي للتعليقات حتى بدأت أكتفي بقراءة مواضيع المدونين فقط ولا أقرأ التعليقات إلا للمواضيع التي تتطلب نقاشاً.

حسناً، لماذا لا أريد التعليقات في مدونتي؟ لأسباب مختلفة:

  • لم أعد أؤمن بأن التعليقات مفيدة، وأرى الآن أن التعليقات على أي موضوع تصبح مع الأيام أقل فائدة.
  • كلما ازداد عدد التعليقات على أي موضوع انخفض مستواها وفائدتها.
  • هناك الكثير من التعليقات غير المفيدة:
    • تعليقات شكراً لك، الموضوع جميل ... إلخ.
    • التعليقات التي تكرر ما قاله كاتب المدونة بشكل مختلف: نعم أنا أوافقك على هذا ...
    • تعليقات خارج الموضوع: أبحث عن زوجة! أريد برنامجاً لفعل كذا وكذا أرجو إرسال الملف على بريدي.
    • تعليقات الدعاية الوقحة: شكراً لك وهذا موقعي: www.mysite.co
    • تكرار للوقاحة: عفواً هذا عنوان موقعي الصحيح: http://www.mysite.com
    • التعليقات التفاهة أو ما يسمى spam وهي تأتي بالمئات والآلاف وتكلف الكثير من الوقت والمال.
  • الاختباء خلف أسماء مستعارة يعني في بعض الأحيان عدم تحمل صاحب التعليق لما كتبه، وهذا في رأيي أمر مرفوض، على الناس أن يكونوا أكثر شجاعة ويتحملوا نتائج ما يقولون وإلا فلا داعي لكتابة أي تعليق، وبالمناسبة يمكن أن يكتب المرء باسمه المستعار ويتحمل في نفس الوقت مسؤولية ما يكتب لكن هذا لا يحدث كثيراً.
  • لاحظت أنني أكتب مواضيعي للزوار الذين أتوقع أنهم سيعلقون على الموضوع، وهذا أمر سلبي لأنني لا أركز على كتابة موضوع مفيد لكل الناس بل أكتب لفئة محددة من الزوار.
  • لا أريد استهلاك المزيد من الوقت على متابعة وقراءة والرد على التعليقات، قد يقول أحدكم: دعها ولا ترد عليه، وأقول: لا يمكنني فعل ذلك، لا يمكنني أن أفتح باب منزلي وأقول للناس تفضلوا ثم لا أهتم بما يقولونه وما يفعلونه في منزلي، إما أن أهتم أو أغلق بابي ولا أدعوا أحد.
  • عندما يدخل الزائر موقعي الشخصي فأنا أريده أن يقرأ لي ويستفيد مما أقدمه في موقعي، التعليقات ليست لي، التعليقات ملك لأصحابها وهكذا يقرأ الزائر محتويات قد لا أرغب بها.

اعتراضات

سيقول البعض بأن التعليقات تزيد من عدد الزيارات والزوار، هل هذا صحيح؟ نعم صحيح نسبياً لكن إلى أي مدى؟ شخصياً لا أهتم بأن يكرر الزائر زيارته لموضوع قرأه وعلق عليه لكي يرى إن رد على تعليقه شخص ما لأن هذه زيارة سريعة لا تفيده أو تفيدني.

سيقول البعض: التعليقات مفيدة في بعض الأحيان، وهذا أوافق عليه، لذلك أرى أن التعليق يكون أكثر فائدة إن كتبه المرء في مدونته الشخصية لأنه بذلك يتحمل مسؤولية ما يكتب وفي الغالب سيكتب شيئاً مفيداً.

عدم وجود تعليقات في أي مدونة لا يمنعك من التعليق، لديك الإنترنت بطولها وعرضها لكي تعلق على ما تشاء، هناك خدمات تقدم لك مدونات مجانية، لم يعد عذر عدم إمكانية امتلاك مدونة مقبولاً، وإذا لم ترغب في إنشاء مدونة فلديك البريد.

البعض سيقول: المدونات لا تكون مدونات إلا بالتعليقات، حسناً، موقعي ليس مدونة! وفي نفس الوقت أرى أن المدونات يمكنها أن تكون بلا تعليقات فاختر أحد الردين.