الاثنين، 29 أكتوبر، 2007

موقعي ليس للبيع!

يبدو أنني آخر من يعلم! فقد بدأت أتلقى منذ أيام رسائل مختلفة يطلب فيها أصحابها أن أضع لهم إعلانات في موقعي، أحدهم عرض علي شراء موقعي الشخصي، وآخرون أرادوا أن أبدأ معهم تبادل إعلانات نصية، ما القصة هنا؟ لماذا يحدث هذا فجأة هكذا بدون مقدمات؟

الذي تغير هو أن موقعي حصل على Page Rank مرتفع في محرك البحث غوغل، 7 بالتحديد، والبعض يقول بأن موقعي هو الموقع العربي الأول الذي يحصل على هذه الدرجة، لا يمكنني أبداً أن أعبر لكم عن مدى عدم اكتراثي بما يسمى بالبيج رانك أو شهرة موقعي أو عدد الزوار، لا يهمني كل هذا، نعم يسعدني أن أسمع هذا الخبر الطيب لمدة 4 ثواني و3 أجزاء من الثانية ثم يتبخر كل شيء، ببيج رانك 7؟ ثم ماذا؟!

كيف حصل موقعي على هذه المرتبة في غوغل؟ إليكم بعض ما البديهيات التي يسميها البعض "أسرار رفع درجتك في غوغل" وهي في الحقيقة ليست أسراراً:

  • عندما شاركت في تعريب وورد بريس وضع عنوان موقعي ضمن المواقع التي تظهر في القائمة الجانبية لكل مدونة عربية جديدة تستخدم وورد بريس المعرب، هكذا يقوم المئات أو الآلاف من الناس بمساعدة موقعي في كسب شهرة لا يستحقها، وهذه رسالتي لمن يعمل في تعريب وورد بريس حالياً: أرجوكم احذفوا رابط موقعي من وورد بريس المعرب.
  • رسالة لأصحاب المدونات: احذفوا رابط موقعي من قائمة المواقع في مدوناتكم، بالطبع من وضعه هناك عن قناعة فأنا شاكر له، أما غير ذلك فمن الأفضل أن يحذف موقعي ويوضع بدلاً منه عنوان مدونة عربية مفيدة قد لا يعرفها الكثير منا، أعطوا فرصة للمدونات الجديدة.
  • لم ولن أهتم بما يسمى SEO، البعض يتحدث بلساني ليقول أنني أقوم بعمل كذا وكذا من الخطوات لكي يصبح موقعي مشهوراً، المشكلة أنني لا أفعل شيئاً من هذا.
  • أقوم بوضع روابط لمواقع أخرى في مواضيعي وأفعل ذلك بدون مقابل، المهم أن أرى فائدة في الموقع لأضع له رابطاً، المنتديات والمواقع التي تمنع وضع روابط لمواقع أخرى تمارس الأنانية المؤذية فلا هي تفيد نفسها ولا تفيد الآخرين، الشبكة سميت شبكة بسبب الروابط، بدون الروابط لا معنى ولا فائدة من المواقع، لذلك ببساطة ضعوا روابط لمواقع خارجية وافعلوا ذلك باستمرار، لا تخف ... سيعود الزائر إذا وجد ما يفيده في موقعك.
  • عناوين واضحة، غالباً تكون عناوين مواضيعي واضحة تبين ما سأقوله في موضوعي، ممارسة الغموض في كتابة العناوين عادة علينا كسرها لأننا نكتب في مواقع وهي تختلف كثيراً عن الصحف.
  • الكتابة باستمرار، نعم كانت هناك فترات توقف في هذه المدونة، لكنني أعود وأكتب عدة مواضيع في الأسبوع، في بعض الأحيان أكتب كل يوم أو يومين، وإن كنت مشغولاً أكتب موضوعاً واحداً في الأسبوع.
  • المعايير القياسية، لا زال البعض يناقش هل المعايير القياسية مهمة أم غير مهمة، أظن أن علينا تجاوز هذا النقاش العقيم لأن النتيجة بالنسبة لي محسومة منذ وقت طويل، نعم المعايير القياسية مهمة، وموقعي يحاول اتباع هذه المقاييس بقدر المستطاع.

أخيراً رسالة لمن يراسلني:

  • لا، موقعي ليس للبيع.
  • لا، أنا لا أضع أية إعلانات بأي شكل في الوقت الحالي.
  • عفواً، لا أقوم بعمل أي تبادل للروابط، أرني موقعك وإن رأيت أن فيه الفائدة سأضع له رابط في أحد المواضيع وبدون أي مقابل، المفيد يعني ألا يحتوي الموقع على ما يخالف ديننا وفي نفس الوقت أن يحوي شيئاً مفيداً في أي مجال.

من هنا وهناك