الخميس، 1 نوفمبر، 2007

من هنا وهناك


  • مدونة WiiPod، اسم معبر أعجبني، مدونة حول جهازين من أفضل الأجهزة الإلكترونية.
  • فضيحة العرب: يا ناقل يا منقول، كم "منقول" في غوغل؟ 10 ملايين حتى "منقوول" أو "منقووووووول" لها آلاف النتائج، إلى متى ستبقى المنتديات والقوائم البريدية تمارس إلغاء العقول؟ أتمنى أن يقوم شخص ما بإنشاء موقع من صفحة واحدة يعلن فيها حرباً مقدسة ضد "منقول" - شكراً فهد.
  • الإصلاح الجامعي في الإمارات.
  • غالبية ترى استحالة السلام مع إسرائيل، هذه البديهية لا يريد أن يسمعها حكام العرب وبعض مثقفيهم، هؤلاء ينقسمون إلى فئتين، الأولى تريد أن تفرض الاستسلام علينا وتسميه سلاماً وهم اعتادوا على أن يفرضوا علينا ما يريدون من قرارات ونحن اعتدنا الانحناء، الفئة الثانية هي لأناس يجلسون على الأرض متربعين وواضعين أصابعهم في آذانهم ويغنون بصوت عالي: السلام السلام!
  • غير المعضوب عليهم ... ولا الضالين
  • اكتشف اليابان، موقع ياباني للأطفال ويحوي قسماً معرباً، هذا أمر طيب، أتمنى لو أن الدول العربية نفسه تقوم بإنشاء موقع للأطفال تتحدث بمعلومات بسيطة عن نفسها بعيداً عن السياسة والمذاهب المتناطحة.
  • العرض الثاني للغة البرمجة Subtext، هذه اللغة مختلفة لأنها لا تكتب بل تصمم في جدول ويمكنك أن ترى النتيجة مباشرة فتصحح أي خطأ مباشرة، هذه اللغة هي مشروع بحث ولا زالت قيد التطوير وهي تحوي الكثير من الأفكار الرائعة.

ماذا أقصد بالموقع المفيد؟

كان علي أن أوضح أكثر عندما قلت أنني سأضع روابط لمواقع مفيدة، لأنني لن أضع أي موقع بل المواقع المميزة، نعم هناك مواقع عربية تضع الكثير من المحتويات والخدمات المفيدة، لكن هناك عشرات المواقع العربية المماثلة التي تحوي نفس المحتويات ونفس الخدمات، فلماذا أضع رابط لشيء غير مميز؟

ليعذرني من ساءه أنني لم أضع رابط لموقعه، تذكر أن التميز هو أن يكرهك بعض الناس، فحاول أن تميز موقعك بشيء مختلف، التميز ليس سهلاً لكن إن حققته فستجد نتائج أفضل بكثير مما ستجده مع موقع عادي بمحتويات عادية.

لكي أضع موقعاً هنا في هذه المدونة يجب أن يكون متميزاً، والتميز هو أن يحوي شيئاً لا يمكن إيجاده في أي موقع آخر، محتويات أفضل، خدمة أفضل، فكرة جديدة لم يطبقها أحد من قبل، قد تسأل: مثل ماذا؟ وهنا المشكلة، لأن التميز يجب أن يأتي فكرة تتحمس لها لا من مصدر خارجي، فلا يمكنني أن أقترح عليك شيئاً يناسبني لأنه قد لا يثير فيك أي حماس.

هل أنا ضد الإعلانات؟

لا ... لا، وأيضاً لا أخرى لكي أشدد على أنني لا أقف ضد الإعلان، شخصياً أفضل أن يبقى موقعي بدون إعلانات وأن تكون الإعلانات هي الوسيلة الأخيرة لإيجاد مصدر لدعم الموقع.

في الأيام الماضية سألني الكثير هذا السؤال، لا أدري لماذا يفترض البعض أنني ضد الإعلانات، وأنا في الحقيقة لا أرى مشكلة في الإعلانات، ولكي أكون أكثر دقة إليكم ما أراه حول كل نوع من الإعلانات:

  • الإعلانات المصورة: هذه ضوضاء بصرية تجعل أي موقع مهرجان ألوان صاخب، هناك استثناء صغير وهي الإعلانات المصورة البسيطة والتي لا تأخذ مساحة كبيرة.
  • الإعلانات المتحركة: تجعلني أتمنى لو أنني أملك مسدساً قادر على قتل الإعلانات، شكراً فايرفوكس شكراً Adblock، لم أعد أرى هذه الإعلانات المزعجة.
  • الإعلانات الفلاشية بالصوت والصورة: هذه ما هي إلا جرائم ضد الإنسانية، أكرهها بشدة.
  • الإعلانات النصية: هذه أقرأها وفي بعض الأحيان أنقر عليها لأنها تضع ما أهتم به، هذه الإعلانات لا بأس بها.

هل هذا يعني أنني سأضع إعلانات في موقعي؟ ربما! ستكون كما قلت الوسيلة الأخيرة التي أبحث فيها عن مصدر لدعم الموقع.