الاثنين، 10 ديسمبر، 2007

كتاب: The Computer - الجزء الرابع

الحرب العالمية الثانية كانت حرباً عالية التقنية، فقد استخدمت الحواسيب لأول مرة لتحديد مواقع إسقاط الصواريخ ولكسر الشفرات السرية المستخدمة في وسائل الاتصال، كان الألمان يستخدمون آلة تسمى Enigma لإرسال الرسائل مشفرة وكان على من يستلم الرسالة أن يستخدم نفس الآلة لكي يتمكن من قراءة الرسائل، لكن تسربت معلومات حول الآلة مكنت الحلفاء من صنع آلة مماثلة لكسر الشفرة.

هنا أصبحت المنافسة مختلفة، الألمان تركيزهم منصب على تطوير التشفير لتصبح أكثر تعقيداً وتحتاج إلى مدة أطول لكسرها والحلفاء يطورون آلات تواكب هذا التعقيد، لكن الألمان طوروا آلة لا يمكن كسر شفرتها باستخدام Enigma إلا بعد قرون! لكن المهندسين في بريطانيا استطاعوا تطوير أول حاسوب رقمي يمكن برمجته وسموه Colossus والذي استطاع كسر شفرة معظم الرسائل.

الحواسيب تذهب إلى الحرب

  • بدأ استخدام الحواسيب لأغراض عسكرية في أوائل القرن العشرين، حيث كانت تستخدم لحساب مواقع القصف، ومتابعة الأهداف المتحركة والتحكم بالطائرات التي لا يقودها طيار.
  • حاسوب ENIAC أحد الحواسيب الأولى الرقمية التي يمكن برمجتها ومن أكثرها شهرة وقد صنع خصيصاً لأغراض عسكرية، كلف صنعه 500 ألف دولار ويزن 27 طناً! وبالطبع كان يأخذ مساحة غرفة كبيرة ويستخدم أكثر من 17 ألف صمام مفرغ، صنع الجهاز في عام 1943م وطور أكثر في 1946م وأحيل إلى التقاعد في 1955م.
  • جون فون نيومان كتب بحثاً حول معمارية الحاسوب واقترح أن يحوي الحاسوب خمسة أجزاء كفيلة أن تجعله متعدد المهام، واليوم كل الحواسيب تعمل بهذه المعمارية.
  • غريس هوبر كانت تعمل على حاسوب مارك 2 ولاحظت وجود خطأ في الحسابات وتبين أن السبب حشرة، لذلك سميت أخطاء البرامج bugs، لكن موسوعة ويكيبيديا تقول بأن المصطلح ظهر قبل ذلك، كانت غريس هوبر عالمة حاسوب ومبرمجة وقد طورت أول مترجم للبرامج أو ما يسمى compiler.
  • صنع حاسوب SSEC من آي بي أم في عام 1948م وكان كبير الحجم بحيث يستطيع أن يأخذ نصف مساحة ملعب كرة القدم الأمريكية، وقد كانت أول مهمة لهذا الحاسوب هو حساب مواقع القمر، هذه البيانات استخدمت لإرسال رواد الفضاء إلى القمر، واستبدل هذا الحاسوب في عام 1952م.
  • ألن تورنغ طور في عام 1945م حاسوب ACE أسرع الحواسيب في العالم في ذلك الوقت، تبلغ سرعته 1 ميغاهيرتز! - للمقارنة حاسوبي يعمل بسرعة 3200 ميغاهيرتز! - معمارية ACE استخدمت لإنتاج حواسيب Bendix G-15 والتي بيع منها أكثر من 400 حاسوب حتى عام 1970م.
  • شركة فيرانتي المتخصصة في الأسلحة والإلكترونيات طورت حاسوب مارك 1 الذي يعتمد على حاسوب بنفس الاسم طورته جامعة مانشتسر.
  • في الستينات من القرن الماضي استخدمت الحواسيب لمتابعة الأقمار الصناعية والتي كانت تستخدم لأغراض مختلفة من متابعة الطقس إلى التجسس.