السبت، 9 ديسمبر، 2006

قصة موقع صغير

لم أفكر بالأمر إلا اليوم، القصة أن شخصاً ما طلب مني إنشاء موقع له، الموقع كان بسيطاً وصغيراً، عندما بدأت في كتابة صفحاته لم أفكر بالمعايير القياسية، لم أفكر في أن أكتب أوامر HTML بشكل صحيح، بل حتى لم أتحدث مع صاحب الموقع عن أي شيء سوى المحتويات.

بعد ساعتين من العمل أنجزت الموقع، قمت باختباره لكي أتأكد أن صفحاته لا تحوي أخطاء HTML أو CSS ولم أجد أي خطأ، قمت باختباره على متصفح إكسبلورر 6 و7 ولم أجد أي مشكلة، وبالتأكيد ليس هناك أي مشكلة في فايرفوكس لأنني طورت الموقع لكي يظهر بشكل صحيح في فايرفوكس.

قمت بكتابة كل شيء بنفسي، بمعنى آخر لم أستعن بأي برنامج يساعدني على كتابة الصفحات، المحرر النصي الذي استخدمته هو محرر نصي عادي، مثل Notepad الذي تجده في أي نسخة من ويندوز، لم أستخدم أداة غيره، مع ذلك استطعت أن أنجز الموقع بدون أية أخطاء أو مشاكل ومن أول مرة.

هل كان هذا صعباً؟ بالتأكيد لم يكن صعباً، حتى أنني لم أنتبه للأمر إلا اليوم، في الماضي عندما كنت أقوم بعمل أي صفحة كنت أحتاج إلى وقت أطول بكثير فقط لكي أصحح الأخطاء، والآن لم أعد أنتبه لما أقوم به ومع ذلك يخرج العمل صحيحاً بدون مشاكل من أول مرة.

ما أريد أن أصل إليه بهذا الموضوع هو قناعة لدي بأن من يريد تعلم أي شيء وممارسته سيفعل ذلك بدون إثارة الكثير من الضجة، قبل ثلاثة أعوام كان مجرد طرح فكرة تعلم تطوير المواقع بالمعايير القياسية تثير ضجة ويعترض البعض بشدة لا بل يحاربون الفكرة، والآن هناك الكثير من المواقع العربية التي تستخدم المعايير القياسية، وبعض المنتديات افتتحت أقساماً لمناقشة مواضيع استخدام المعايير القياسية وهناك عدة مواضيع تسأل عن كيفية ظهور الموقع بشكل صحيح في مختلف المتصفحات، هناك فرق كبير بين اليوم والماضي.

من يعترض على المعايير القياسية؟ في الغالب أناس لديهم خبرة في تطوير المواقع، المبتدأ الذي لا يعرف شيئاً عن تطوير المواقع يمكنه أن يتعلم استخدام المعايير القياسية بسهولة، بينما المحترف عليه أن ينسى أولاً بعض ما تعلمه ويعيد تكوين عاداته، وبعض المحترفين لا يريدون فعل ذلك، فقط يريدون الاستمرار على ما تعودوا على فعله واستثمار أوقاتهم في تطوير مواقع عملائهم.

نصيحة صغيرة لهؤلاء: لا فائدة من الاعتراض على المعايير القياسية، فهي قادمة لا محالة ومدعومة من أكبر الشركات، الحطاب يستريح بين حين وآخر ليشحذ فأسه، وأنت كمحترف تطوير مواقع عليك أن تستريح بين حين وآخر لتشحذ مهاراتك، إن لم تفعل ذلك فأنت لست بمحترف، هذا ينطبق على كل مجال، الطبيب الذي لا يتابع جديد الطب لن يكون طبيباً بعد فترة من الزمن.

وصلت الرسالة؟ أتمنى.